إلغاء زيارة وزير الخارجية الامريكي إلى كوبا | المدى |

إلغاء زيارة وزير الخارجية الامريكي إلى كوبا

قال مسؤولان أمريكيان، إن خططاً مبدئية لأن يزور وزير الخارجية الأمريكي جون كيري كوبا قبل منتصف مارس لإجراء حوار بشان حقوق الانسان ألغيت، وسط مخاوف بشأن سجل الحكومة الكوبية.

وكان كيري أبلغ جلسة استماع في الكونغرس في 23 فبراير أنه ربما يزور كوبا “في الأسبوع أو الأسبوعين القادمين” لحوار حول حقوق الإنسان، قبل رحلة مقررة للرئيس باراك أوباما إلى الجزيرة في 21 و22 مارس.

وأفادت المصادر أن الرحلة ألغيت لأن مسؤولين أمريكيين وكوبيين منهمكون في مفاوضات بشأن مسائل من بينها من هم المعارضون الذين قد يلتقيهم أوباما في هافانا، وإن رحلة في الإطار الزمني الذي ذكره كيري لا ينظر إليها على أنها بناءة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جون كيربي، إنه ليس لديه معلومات جديدة فيما يتعلق برحلة كيري المحتملة إلى كوبا.

وأضاف قائلاً في بيان بالبريد الإلكتروني: “الوزير مازال مهتماً بزيارة في المستقبل القريب، ونحن نعمل مع نظرائنا الكوبيين، ومع سفارتنا، لتحديد الإطار الزمني الأفضل”.

ويشكو المعارضون في الولايات المتحدة لانفتاح أوباما على كوبا من أن الرئيس لم يحصل على شيء يذكر في مقابل استئناف العلاقات الدبلوماسية مع خصم الحرب الباردة السابق.

وفي 24 فبراير، منحت الحكومة الكوبية سبعة معارضين أفرج عنهم من السجن بموجب عفو مشروط، إذناً لمرة واحدة للسفر خارج البلاد، في لفتة موجهة فيما يبدو إلى الولايات المتحدة قبل زيارة أوباما التاريخية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد