وكيل الكهرباء: ترشيد الانفاق بعيد عن المشاريع القائمة | المدى |

وكيل الكهرباء: ترشيد الانفاق بعيد عن المشاريع القائمة

أكد الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة محطات القوى في وزارة الكهرباء والماء المهندس فؤاد العون أن سياسة الدولة نحو ترشيد الانفاق باتت ضرورة حتمية تعمل بها كافة مؤسسات الدولة لافتا إلى أن المشاريع القائمة في قطاعه حالياً لن تمس خاصة فيما يتعلق بالصيانة ونسب العمالة الوافدة فيها.

وأوضح العون أن ترشيد الإنفاق سيطال المشاريع المستقبلية والتي لم يتم البت فيها حتى الآن سيتم الإستغناء عن عدد من العمالة الوافدة مع وقف طلبات الزيادة بهذا الخصوص لافتا إلى أن وفق تعليمات وتوجهات رئيس مجلس الوزراء بأن وزارة الكهرباء والماء من الوزارات الخدماتية والفنية التي لا يستوجب المساس بمشاريعها وبالأخص قطاع تشغيل وصيانة محطات القوى الذي لا يمكن ان يكون ضمن سياسة ترشيد “الانفاق ” لدى الوزارة.

وقال العون لم تصلنا حتى الآن أي تعليمات بتأجيل المشاريع الخاصة بالقطاع او إلغاء اي عقود تخص الصيانة وانه من الممكن ان تطال سياسية الترشيد بعض المشاريع الاخرى بحيث يتم “تأجيلها” وليس إلغاؤها بهدف الترشيد وفي سؤاله حول أعمال الصيانة التي سيتم الإنتهاء منها مع اقتراب موسم الذروة.

وأفاد العون، أن القطاع لديه البرنامج السنوي لأعمال الصيانة وحتى شهر مايو القادم ستكون جميع وحدات الخاصة بالماء والكهرباء متوفرة وبشكل كبير للشبكة الكهربائية والمائية وإن الإنتاج المتوقع للقدرة المركبة سيكون 13.800 ميغا واط دون انتاج الزور الشمالية بينما الاستهلاك الاقصى المتوقع يبلغ 12.800 ميغاواط ما يحقق احتياطا جيدا للدولة من الكهرباء.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد