اتفاق أمريكي-صيني على قرار دولي ضد كوريا الشمالية | المدى |

اتفاق أمريكي-صيني على قرار دولي ضد كوريا الشمالية

اعلن البيت الابيض الاربعاء ان الولايات المتحدة والصين اتفقتا خلال زيارة لوزير الخارجية الصيني الى واشنطن على مشروع قرار دولي «قوي» ضد بيونغ يانغ واكدتا رفضهما ان تكون كوريا الشمالية «دولة تمتلك اسلحة نووية».
وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي الاميركي نيد برايس في بيان ان مستشارة الامن القومي سوزان رايس اتفقت مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي «على اهمية ان يكون هناك رد دولي قوي وموحد على الاستفزازات الكورية الشمالية، بما في ذلك من خلال قرار لمجلس الامن الدولي يمضي ابعد من القرارات السابقة».

واضاف البيان ان الرئيس الاميركي باراك اوباما انضم الى الاجتماع وقال انه يتطلع الى استقبال نظيره الصيني شي جينبينغ الذي سيحضر قمة نووية تستضيفها واشنطن يومي 31 مارس و1 ابريل.

واكد اوباما بحسب البيان انه «مهتم باقامة علاقة دائمة وبناءة ومثمرة بين الولايات المتحدة والصين».

واتى الاعلان الاميركي في الوقت الذي افاد فيه دبلوماسيون في الامم المتحدة ان مجلس الامن الدولي يمكن ان يصدر قرارا ضد كوريا الشمالية في الايام المقبلة وربما حتى قبل نهاية الاسبوع.

وقال دبلوماسي لصحافيين مشترطا عدم نشر اسمه ان الولايات المتحدة والصين اتفقتا على مشروع قرار طويل و«دسم للغاية».

وبحسب دبلوماسي آخر فان مشروع القرار يتضمن «اجراءات قاسية للغاية».

وفاجأت بيونغ يانغ العالم في يناير حين اعلنت انها اجرت تجربة ناجحة على قنبلة هيدروجينية، في خطوة اثارت تنديدا دوليا.

وفي 6 فبراير اطلقت كوريا الشمالية صاروخا يحمل قمرا اصطناعيا قالت انها وضعته في المدار، في خطوة اعتبرها الغرب غطاء لتجربة صاروخية بالستية في انتهاك لقرارات مجلس الامن الدولي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد