عسيري استقبل متضامنين مع الحزم السعودي | المدى |

عسيري استقبل متضامنين مع الحزم السعودي

أكد السفير السعودي في بيروت علي عواض عسيري اليوم أن لبنان يجب أن يعود الى عروبته.

وقال عسيري، في مؤتمر صحافي عقده إثر استقباله وفوداً أمت السفارة السعودية في بيروت متضامنة، إن «التحرك العفوي من خلال الزيارات الروحية التي امت السفارة تعبر عن محبة اللبنانيين للسعودية وصونهم لعمق العلاقات بين البلدين».

ورأى أن «الجهات التي تسعى الى عرقلة العلاقات بين البلدين لا تعبر عن رأي اللبنانيين ولا عن لبنان»، مشيرا الى أن «هناك شريحة تؤذي لبنان».

وكان وفد من تيار المستقبل برئاسة أمينه العام أحمد الحريري زار سفارة المملكة العربية السعودية في بيروت حيث التقى السفير علي عواض عسيري للتعبير عن تضامن التيار مع المملكة السعودية.

كما زار السفارة وفد من العائلات البيروتية للتضامن.

وكانت المملكة العربية السعودية أعلنت منذ أيام «مراجعة شاملة» للعلاقة مع لبنان ووقف هبة التسليح للجيش اللبناني والقوى الأمنية اللبنانية بسبب مواقف «حزب الله» ضد المملكة العربية السعودية معتبرة أن المواقف السياسية التي يقودها «حزب الله» مؤسفة ولا تراعي مصالح البلدين.

وكان مجلس الوزراء اللبناني عقد أمس جلسة استثنائية لمناقشة الموقف بعد قرار المملكة العربية السعودية القاضي بإيقاف المساعدات المخصصة لتسليح وتجهيز الجيش والقوى الأمنية والمواقف المؤيدة الصادرة عن دول مجلس التعاون الخليجي.

وأكّد مجلس الوزراء وقوف لبنان الدائم الى جانب إخوانه العرب، وتمسكه بالإجماع العربي في القضايا المشتركة، إضافةً الى التزامه سياسة النأي بالنفس.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد