مصر: عقوبة السجن تطال 15 شابا من مشجعي فريق الزمالك | المدى |

مصر: عقوبة السجن تطال 15 شابا من مشجعي فريق الزمالك

قضت محكمة مصرية بالسجن سنة بحق 15 شابا من رابطة مشجعي “التراس” نادي الزمالك، تعاد محاكمتهم في احداث عنف وقعت في العام 2014، بحسب ما افاد مسؤول قضائي ومحاموهم.

وروابط مشجعي كرة القدم، التي شاركت بقوة في الثورة التي اطاحت حسني مبارك في العام 2011، محظورة في مصر بموجب قرار قضائي صدر في ايار/مايو 2015.
وحصلت وقائع القضية في آب/اغسطس 2014 حين تجمهر عشرات الشبان من مشجعي رابطة نادي الزمالك “التراس وايت نايتس” امام مقر النادي في القاهرة احتجاجا على قرار رئيس النادي مرتضى منصور المثير للجدل بمنع الجمهور من حضور التدريبات.
ووفقا لتحقيقات النيابة هاجم المتهمون مرتضى منصور اثناء وجوده امام بوابة النادي واطلق البعض طلقات خرطوش باتجاهه ما تسبب باصابة احد عناصر الامن بالنادي وصحافي كما تحطم زجاج سيارة الاخير.
ومنع الجمهور من حضور مباريات كرة القدم في مصر اثر مقتل 20 شخصا اثناء تدافع امام ستاد الدفاع الجوي في القاهرة في الثامن من شباط/فبراير 2015 قبل مباراة بين فريقي الزمالك وانبي.
وكانت هذه ثاني مباراة فقط تحضرها الجماهير اثر منعها من حضور الانشطة الكروية في مصر اثر مقتل 72 من مشجعي الاهلي في ستاد بورسعيد في شباط/فبراير 2012.
وقال مسؤول في المحكمة ان محكمة جنايات الجيزة قضت الاثنين “بالسجن سنة مع الشغل ل 11 متهما ادينوا بتهمة التخطيط والاشتراك فى الشروع في قتل رئيس نادى الزمالك وحيازة شماريخ وأسلحة نارية والسجن سنة مع الشغل بحق اربعة آخرين بتهم اقتحام مقر نادي الزمالك وإصابة احد أفراد الامن وإتلاف المنشآت والممتلكات العامة والخاصة”.
ولم تصدر المحكمة حيثيات حكمها بعد، واكد اسامة الجوهري محامي 10 من المتهمين الاحكام الصادرة ضد موكليه.
وقال الجوهري لوكالة فرانس برس عبر الهاتف ان “الحكم المخفف يدل انه لم تكن هناك قضية من الاساس.
وسنطعن امام محكمة النقض”.
وحضر 12 من المتهمين المدانين جلسة المحاكمة المنعقدة في أكاديمية للشرطة ملاصقة لسجن طرة حيث يُحتجز المتهمون جنوبي القاهرة.
وجرت اعادة محاكمة المتهمين اثر صدور حكم غيابي بالسجن خمس سنوات بحقهم في كانون الثاني/يناير الفائت.
وهناك شد وجذب بين رابطة مشجعي الزمالك ورئيس النادي وعضو البرلمان مرتضى منصور الذي يتهمهم دوما باحداث الفوضى والعنف، وهو ما تنفيه هذه المجموعة.

وكانت مجموعتا “التراس وايت نايتس” و”التراس اهلاوي” (مشجعو فريق الاهلي)، الذين يعلنون صراحة مواقفهم المناهضة للشرطة، شاركتا بقوة في الثورة التي اسقطت الرئيس الاسبق حسني مبارك في العام 2011.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد