الشمري: ضرورة إنشاء هيئة مستقلة تتابع الجوانب الإعلامية لخطة التنمية بالكويت | المدى |

الشمري: ضرورة إنشاء هيئة مستقلة تتابع الجوانب الإعلامية لخطة التنمية بالكويت

أوصى باحث كويتي بانشاء هيئة مستقله في الكويت تتولى متابعة الجوانب الإعلامية المصاحبة لخطة التنمية في الكويت بالتنسيق مع الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص المعنية بتنفيذ الخطة.

وأوضح الباحث جدعان فاضل الشمري خلال مناقشته لدرجة الدكتوراه في الآداب من جامعة عين شمس المصرية والتي حصل عليها بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الاولى،عن أطروحة بعنوان ” دور العلاقات العامة في دعم جهود خطة التنمية الوطنية بدولة الكويت .. دراسة تحليلية ميدانية انه حرص على اختيار موضوع رسالته منذ البداية لتواكب التطلعات التنموية في دولة الكويت ورغبة صاحب السمو أمير البلاد في تحويل البلاد إلى مركز مالي وتجاري في المنطقة، متمنيا أن تحقق الرسالة غايتها بإدراك أهمية العلاقات العامة في دعم الخطة التنموية.

وأضاف الشمري: أصبحت المجتمعات الحديثة أكثر وعياً بالدور الذي تقوم به العلاقات العامة لخدمة أهداف التنمية على مستوى القطاعين الحكومي والخاص ، الأمر الذى يسهم بدور كبير في تحقيق هذه الأهداف وتقييم نتائجها ، ومن ثم وضع خطط أكثر فاعلية لخدمة أهداف الدولة، مؤكدا على دور العلاقات العامة في دعم التخطيط وتحديد وسائل التنفيذ ، وفي نفس الوقت تقييم هذه الجهود.

وأوضح أن الرسالة انقسمت إلى خمسة فصول منها فصل كامل للدراسات الميدانية تضمن عددا كبيرا من المقابلات مع مسؤولي العلاقات العامة في المؤسسات العامة والخاصة في دولة الكويت ، مع تنوع في الأسئلة والإجابات مما يشكل رادفا مهما للمسؤولين عند رصد الدور المهم للعلاقات العامة سواء بالتوعية بخطة التنمية أو الإسهام في تنفيذها.

وتوجه الشمري بالشكر إلى لجنة الاشراف التي ضمت كلاً من الأستاذة الدكتورة ثريا البدوي الأستاذ بقسم العلاقات العامة والإعلان في كلية الإعلام جامعة القاهرة والتي أشرفت على الرسالة وتابعت مراحلها، وكذلك الدكتورة سلوى سليمان الأستاذ المساعد بقسم علوم الاتصال والإعلام كلية الآداب جامعة عين شمس، ولجنة المناقشة والحكم التي ترأسها عميد كلية اعلام القاهرة السابق الدكتور سمير حسين ، وعميد كلية الآداب بجامعة عين شمس الدكتورة سوزان القليني، وإلى كل من قدم له يد العون وزوده بالمعلومات والنصائح.

حضر المناقشة ممثلا عن السفارة بالقاهرة رئيس المكتب الثقافي الدكتور فريح عويد العنزي وموظفي الملحقية الثقافية وعدد من الطلاب للدارسين في جمهورية مصر العربية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد