هيئة كبار العلماء السعودية تدين الحادث «الإرهابي» ضد مسجد الإحساء | المدى |

هيئة كبار العلماء السعودية تدين الحادث «الإرهابي» ضد مسجد الإحساء

دانت هيئة كبار العلماء في السعودية اليوم الجمعة بشدة “الحادث الإرهابي الآثم المجرم” الذي استهدف المصلين بمسجد بمنطقة الأحساء شرقي المملكة ما أسفر عن استشهاد واصابة عدد من الاشخاص.
واكدت الامانة العامة للهيئة في بيان صحفي ان هذا الحادث “يأتي ضمن سياق المحاولات الفاشلة لزعزعة استقرار الوطن وإثارة الفتنة” مشددة على أن “هذه الحوادث الإرهابية لا تزيد الشعب السعودي إلا إيمانا بضرورة المحافظة على وحدة الصف حول القيادة في المملكة”.
واهابت “بأهل العلم والفكر والرأي أن يكثفوا من بيان الكلمة عن هذا الفكر الإرهابي الخطير على الأمة في دينها ووحدتها ومقوماتها لدفع شره والتحذير منه ومن المنتسبين إليه مع التأكيد على تحريم السكوت عن كل ما يهدد الأمن براءة للذمة ونصحا للأمة وإشفاقا على أبناء المسلمين من أن يكونوا أداة إفساد وتخريب”.
يذكر ان هيئة كبار العلماء السعودية هي هيئة دينية إسلامية حكومية سعودية تأسست عام 1971 وتضم لجنة محدودة من الشخصيات الدينية في البلاد جميعهم فقهاء مجتهدون من مدارس فقهية متعددة ورئيسها هو مفتي الديار السعودية وهي مخولة بإصدار الفتاوى وابداء آرائها في عدة أمور.
وكانت الداخلية السعودية أعلنت في وقت سابق ارتفاع عدد شهداء تفجير انتحاري استهدف مسجدا بمنطقة الإحساء شرقي المملكة اثناء صلاة الجمعة إلى اربعة اشخاص و18 مصابا بينهم رجلا أمن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد