اليابان تعيد تشغيل مفاعل نووي ثالث بموجب قوانين معدلة | المدى |

اليابان تعيد تشغيل مفاعل نووي ثالث بموجب قوانين معدلة

ذكرت شركة «كانساي» للطاقة الكهربائية اليوم الجمعة أنها أعادت تشغيل مفاعل نووي على سواحل بحر اليابان، وهي ثالث وحدة يعاد تشغيلها في البلاد بموجب القوانين التي جرى تعديلها في أعقاب الكارثة النووية التي وقعت عام 2011 في فوكوشيما.
وسيتم إعادة تشغيل المفاعل النووي الثالث بمحطة تاكاهاما النووية فيما بدأت الشركة رفع قضبان التحكم، التي يجرى استخدامها لاحتواء الانشطار النووي.
ويذكر أن الوحدة الواقعة في محطة تاكاهاما على بعد 400 كيلومتر غرب طوكيو هي الاولى لتوليد الكهرباء من وقود أكسيد اليورانيوم والبلوتونيوم المختلط.
وكانت شركة كيوشو للكهرباء قد استأنفت تشغيل المفاعل الأول في آبأغسطس الماضي والمفاعل الثاني في تشرين أولأكتوبر في محطة سينداي النووية في جزيرة كيوشو جنوب غرب البلاد.
وتقع محطة سينداي على بعد 50 كيلومترا من بركان ساكوراجيما النشط في الجزيرة.
ومازالت المفاعلات الـ45 الاخرى في اليابان متوقفة عن العمل وسط مخاوف شعبية من توليد الطاقة النووية في أعقاب أسوأ حادث نووي بالبلاد في محطة فوكوشيما النووية قبل نحو خمس سنوات.
وكانت محطة فوكوشيما قد تعرضت لانصهار ثلاثي بعد أن تضررت من زلزال وأمواج مد عاتية «تسونامي».
ولم يتمكن أكثر من 100 ألف ساكن من العودة إلى منازلهم في المناطق الواقعة بالقرب من المحطة بسبب التلوث الاشعاعي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد