واردات الصين من النفط الكويتي تبلغ مستوى قياسيا خلال ديسمبر الماضي | المدى |

واردات الصين من النفط الكويتي تبلغ مستوى قياسيا خلال ديسمبر الماضي

أظهرت بيانات رسمية أن واردات الصين من النفط الخام الكويتي بلغت مستوى قياسيا خلال ديسمبر الماضي بارتفاعها بنسبة 4ر1 بالمئة على أساس سنوي لتبلغ 75ر1 مليون طن بما يعادل نحو 414 ألف برميل يوميا.
وأوضحت البيانات التي أصدرتها الادارة العامة للجمارك الصينية ان واردات الصين من النفط الخام الكويتي سجلت بذلك اكبر مستوى لها منذ ان فتحت مؤسسة البترول الكويتية «كيه.بي.سي» مكتبها في بكين عام 2005.

واشارت الى ان الواردات الصينية من النفط الكويتي خلال عام 2015 بكامله بلغت 43ر14 مليون طن بما يعادل نحو 290 ألف برميل يوميا بزيادة نسبتها 9ر35 بالمئة مقارنة بمعدلاتها خلال عام 2014.

على الصعيد نفسه زاد اجمالي واردات الصين من النفط الخام خلال ديسمبر الماضي بنسبة 3ر9 بالمئة مقارنة بالشهر نفسه من عام 2014 مسجلا 19ر33 مليون طن بما يعادل نحو 85ر7 مليون برميل يوميا وهو مستوى قياسي ايضا ناتج عن تراجع أسعار النفط.

وحافظت روسيا على موقعها في صدارة قائمة موردي النفط الخام الى الصين بزيادة صادراتها الى الدولة التي تمثل ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم خلال الشهر الماضي بنسبة 3ر29 بالمئة الى 14ر1 مليون برميل يوميا.

وظلت المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية في هذه القائمة رغم انخفاض صادراتها النفطية الى الصين بنسبة 2ر1 بالمئة الى 06ر1 مليون برميل يوميا.

وحلت انغولا في المرتبة الثالثة رغم تراجع صادراتها من النفط الى الصين بنسبة 3ر13 بالمئة الى 789 ألف برميل يوميا خلال الشهر الماضي فيما حل العراق وسلطنة عمان في المرتبتين الرابعة والخامسة على الترتيب.

يذكر ان مؤسسة البترول الكويتية وقعت في اغسطس 2014 مع شركة «يونيبك» الصينية عقدا مدته عشرة أعوام تزودها بموجبه بنحو 300 الف برميل من النفط يوميا مع امكانية زيادة هذه الكمية الى 400 ألف برميل يوميا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد