سوريا: مقتل 120 من قوات النظام خلال هجمات داعش الأخيرة على دير الزور | المدى |

سوريا: مقتل 120 من قوات النظام خلال هجمات داعش الأخيرة على دير الزور

قتل 120 عنصراً وضابطاً على الأقل من قوات النظام السوري، خلال هجوم تنظيم داعش الأخير على مدينة دير الزور، 40 عنصراً منهم أعدموا في بداية الهجوم المباغت يوم الأحد الماضي، وفق صحيفة 24 الإماراتية.

ووفق المرصد السوري لحقو الإنسان، اليوم الثلاثاء، قتل نحو 70 من عناصر تنظيم داعش بينهم 28 على الأقل فجروا أنفسهم بعربات مفخخة وأحزمة ناسفة بالإضافة لإصابة عشرات آخرين، خلال الهجوم والاشتباكات المستمرة حتى الآن.

وسيطر التنظيم على منطقة الإذاعة في الجهة الجنوبية من حي البغيلية ومبنى جامعة الجزيرة الخاصة في الجهة الغربية من الحي، كما سيطر على معسكر الصاعقة في بلدة عياش، الأمر الذي ضيق الحصار على 250 ألف مدني متواجدين في الأحياء التي تسيطر عليها قوات النظام بمدينة دير الزور.

الجدير بالذكر أن التنظيم أعدم ما لا يقل عن 85 مواطناً مدنياً من عوائل المسلحين الموالين للنظام وعوائل بعثيين وآخرين.

وذكر المرصد أيضاً أن ما لا يقل عن 400 شخص من المدنيين وعوائل المسلحين الموالين للنظام، تم اختطافهم من قبل داعش في دير الزور، ويخشى أن يقوم التنظيم بإعدامهم كما فعل في حوادث سابقة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد