السعودية والمكسيك توقعان تسع اتفاقيات ومذكرات تفاهم | المدى |

السعودية والمكسيك توقعان تسع اتفاقيات ومذكرات تفاهم

وقعت المملكة العربية السعودية والمكسيك، اليوم الأحد، تسع اتفاقيات ومذكرات تفاهم ثنائية وبرنامجا للتعاون الفني بين الحكومتين.

وجاء ذلك عقب مباحثات أجراها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو، تناولت العلاقات الثنائية وتطورات الاحداث على الساحة الدولية.

ووقع الجانبان وفق وكالة الانباء السعودية، مذكرة تفاهم في المجال السياحي واتفاقية للتعاون الامني في مجال الجريمة المنظمة العابرة للحدود، ومذكرة تفاهم في قطاع الطاقة والازدواج الضريبي والتهرب الضريبي والبروتوكول المرافق له، إضافة الى مذكرة تفاهم بين الصندوق السعودي للتنمية والمصرف الوطني المكسيكي للتجارة الخارجية.

كما وقعا برنامجا للتعاون الفني في مجال المواصفات والمقاييس والجودة، وكذلك اتفاقيات عامة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والتعليمية والعلمية والفنية والشباب والرياضة، إضافة الى مذكرة تعاون في مجال التعليم العالي والابحاث العلمية واتفاقية للخدمات الجوية.

وحضر جلسة المباحثات وتوقيع الاتفاقيات، من الجانب السعودي ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الامير محمد بن سلمان، ووزير الحرس الوطني الامير متعب بن عبدالله، ووزير المالية إبراهيم العساف، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.

كما حضر من الجانب المكسيكي وزيرة الخارجية كلوديا رويز ماسيو، ووزير الطاقة بيدرو خواكين، ووزير الاقتصاد الديفونسو قواخاردو، ووزير الاتصالات والنقل خيراردو رويز اسبارسا، ووزير التعليم العام أوريليو نونيو ماير.

وقلد خادم الحرمين الشريفين في بداية جلسة المباحثات الرئيس المكسيكي قلادة الملك عبدالعزيز، التي تمنح لقادة ورؤساء الدول، فيما قلد الرئيس المكسيكي بدوره خادم الحرمين الشريفين الوسام المكسيكي نسر الاستيك من درجة القلادة تقديرا له.

وكان الرئيس المكسيكي قد بدأ في وقت سابق اليوم الاحد، زيارة رسمية للسعودية يرافقه وفد رسمي رفيع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد