مصر تدافع عن الغارات الروسية في سوريا: موسكو تعرف كيف تفرق بين الإرهابيين والأهداف الأخرى | المدى |

مصر تدافع عن الغارات الروسية في سوريا: موسكو تعرف كيف تفرق بين الإرهابيين والأهداف الأخرى

رفض وزير الخارجية المصري سامح شكري الانتقادات الموجهة ضد الغارات الجوية الروسية في سوريا.
وقال شكري في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية في برلين : «نثق في قدرة روسيا على التفريق بين المنظمات الإرهابية والأهداف الأخرى».
وذكر شكري، الذي يقوم بزيارة لألمانيا ، أن «القيام بهذا التفريق ليس حكرا على التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، الذي تنتمي إليه الولايات المتحدة وألمانيا ومصر أيضا».
وعن الاتفاقات الأخيرة لتوريد أسلحة روسية إلى مصر، قال شكري: «لا تزال لدينا شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة«، موضحا أن المساعدات العسكرية الأمريكية لا بديل لها بالنسبة لمصر، وأضاف: «لكن يتعين علينا تنويع علاقاتنا».
تجدر الإشارة إلى أن السعودية من بين الدول المنتقدة للغارات الروسية في سورية. وتدعم السعودية مصر ماليا وعسكريا منذ الإطاحة بالرئيس المصري الأسبق محمد مرسي عام .2013
وتعتبر روسيا بجانب إيران حليفا مهما لنظام الرئيس السوري بشار الأسد. وتتهم عناصر من المعارضة السورية روسيا بقصف مستشفيات ومدارس في سوريا وقتل مدنيين، وتتشكك الحكومة الألمانية أيضا في أن الغارات السورية موجهة فقط ضد تنظيم داعش.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد