«التعاون الإسلامي» توجه نداء الى المجتمع الدولي بضرورة إغاثة المحاصرين في سوريا | المدى |

«التعاون الإسلامي» توجه نداء الى المجتمع الدولي بضرورة إغاثة المحاصرين في سوريا

وجهت منظمة التعاون الإسلامي اليوم الاثنين نداء عاجلا للمجتمع الدولي بضرورة تحمله مسؤولياته واتخاذ الخطوات الفورية اللازمة لإنهاء الحصار الخانق على بلدتي مضايا والزبداني السوريتين ومدينة تعز اليمنية للسماح بدخول المساعدات الإنسانية.
وشددت الأمانة العامة للمنظمة في بيان على ضرورة الدخول العاجل للمساعدات الى جميع المناطق المحاصرة دون عوائق سواء في سوريا أو اليمن معربة عن قلقها ازاء الوضع الإنساني الحرج الذي أسفر عن وفاة المئات نتيجة الجوع والمرض.
واكدت استمرار جهودها واتصالاتها للعمل على انهاء هذه المعاناة مشيرة الى أنها تتابع المفاوضات بشأن إدخال المساعدات الإنسانية للمحاصرين.
وناشدت المجتمع الدولي والدول الأعضاء في المنظمة والمنظمات الإنسانية بالعالم الإسلامي تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للمحاصرين في تلك المناطق.
يذكر ان قوات النظام السوري والميليشيات الحليفة لها تفرض حصارا خانقا على بلدتي مضايا والزبداني ما أدى الى تفاقم الأوضاع المعيشية وانتشار الجوع والامراض فيما تعاني مدينة تعز اليمنية منذ أشهر من حصار فرضته ميليشيات الحوثيين وقوات صالح على منافذ مركز المحافظة

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد