الإغلبية: نجدد تضامننا مع المعتقلين السياسيين، ونؤكد التزامنا ما ورد في خطابات النواب السابقين وهي تمثل توجها جماعيا للأغلبية | المدى |

الإغلبية: نجدد تضامننا مع المعتقلين السياسيين، ونؤكد التزامنا ما ورد في خطابات النواب السابقين وهي تمثل توجها جماعيا للأغلبية

أصدرت كتلة الأغلبية بيانًا لها بعد اجتماعها في ديوان رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون أمس الأربعاء، وجاء نص البيان.. كالتالي:-

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن كتلة الأغلبية إثر اجتماعها بديوان أحمد السعدون مساء الأربعاء 30 يناير 2013 م

إذ نؤكد إن توجيه الخطاب لرئيس الدولة يشكل موقفًا سياسيًا جماعيًا للأغلبية النيابية، وباعتباره حق دستوري أساسي بررت استعماله الحالة السياسية الناشئة عن انهيار المؤسسات واختزال وظائفها والتفرد غير المشروع بالسلطة والقرار.

وإذ نؤكد التزامنا وتضامننا مع ما ورد في الخطابات السياسية التي صرح بها السادة النواب فلاح الصواغ، بدر الداهوم، خالد الطاحوس، مسلم البراك، د.فيصل المسلم، أسامة المناور.. فهي تمثّل توجهًا جماعيًا للاغلبية وباعتبارها تعبيرًا صادقًا عن الحالة السياسية للمرحلة التاريخية التي طرحت فيها هذه الخطابات، وكما نؤكّد إن أسبابها لا تزال قائمة حتى الآن، وبما يحتّم توجيه الخطاب للأمير بصفته رئيسًا للدولة، وهي خطابات تمثّل توجه الأغلبية النيابية بشكلها ومضمونها.

كما نجدد التضامن الكامل للملاحقين أمنيًا وقضائيًا والمعتقلين السياسيين من مغردين وسجناء رأي، كما نؤكد إن استمرار الملاحقات الامنية والقضائية للمعارضين السياسيين لا توفّر غطاء سياسيًا مقبولًا، كما إنها لا تمثّل حلًا أو مخرجًا لأزمة افتعلتها السلطة دون إدراك لتبعاتها أو اثارها السياسية والاجتماعية كما وإن اقحام النيابة العامة والمحاكم في هذا الصراع أصبح أمرًا واضحًا وهدمًا لأساس من أسس الاستقرار في المجتمع.

ولما كانت بعض الصحف ومنها صحيفة وقناة الوطن خاصة وابواق واقلام اعلامية اخرى عامة، على بث ما من شأنه اذكاء الفتنة والكراهية في المجتمع، وضرب نسيجه الواحد، في ظل هجوم غير مبرر على الحراك الوطني، ومحاولة الاساءة له، عن طريق التحريض والاساءة.

لذا ندعو نحن (كتلة الاغلبية) القواعد الشعبية لمقاطعة الصحيفة والقناة وكل صحيفة او قناة او منبر يعمل على تحقيق الاغراض المشبوهه التي تدعو وتسوق لها هذه المؤسسات.

ختامًا، نشدد على ان المخرج الوحيد لهذه الازمة هو الالتزام الصادق والكامل بقواعد النظام الدستوري والعمل بأحكامه.

حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.

الخميس 19 من ربيع الاول 1434 هـ

31 من يناير 2013 م

1- أسامة أحمد المناور

2- بدر زايد الداهوم

3- الصيفي مبارك الصيفي

4- فلاح مطلق الصواغ

5- عبدالله حشر البرغش

6- د.فيصل علي المسلم

7- د.أحمد مطيع العازمي

8- خالد مشعان الطاحوس

9- د.خالد شخير المطيري

10- مناور ذياب نقا العازمي

11- فيصل صالح اليحيى

12- د.محمد حسن الكندري

13- محمد حسين الدلال

14- سالم نملان العازمي

15- أسامة عيسى الشاهين

16- د.محمد سليمان الهطلاني

17- محمد هايف المطيري

18- أحمد عبدالعزيز السعدون

19- خالد سطان بن عيسى

20- مسلم محمد البراك

21- علي سالم الدقباسي

22- د.جمعان ظاهر الحربش

23- مبارك محمد الوعلان

24- د.حمد محمد المطر

25- نايف عبدالعزيز مرداس العجمي

26- د.عبيد محمد المطيري

27- عبداللطيف عبدالوهاب العميري

28- عمار محمد العجمي

29- محمد خليفة الخليفة

30- د.وليد مساعد الطبطبائي

31- عبدالرحمن فهد العنجري

32- د.عادل جاسم الدمخي
download

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد