كندي يسطو على متجر لتمويل رحلته إلى «داعش»! | المدى |

كندي يسطو على متجر لتمويل رحلته إلى «داعش»!

أدان القضاء الكندي، الخميس، فتى في الـ16 من عمره، بعد محاولته مغادرة البلاد للالتحاق بتنظيم داعش الإرهابي.
ويعد الفتى الذي لم يجر الكشف عن اسمه، بمقتضى القانون، ثاني كندي تتم إدانته في نطاق قانون جرى تشديده، بعد انضمام عدد من الكنديين إلى داعش.
وكان الفتى المنحدر من أصل جزائري، قد هاجر إلى كندا وهو في عامه الرابع، وتم اعتقاله في أكتوبر 2014، بعدما أبلغا والده الشرطة بميوله المتطرفة، وفق ما ذكرت فرانس برس.
وأدين الفتى بالسطو على متجر والاستيلاء على 2200  دولار تحت تهديد سكين من أجل تمويل خطته بالتوجه الى تركيا ثم إلى سوريا، في ما تعتبره السلطات الكندية “جنحة لمصلحة مجموعة ارهابية وتحت ادارتها او بالاشتراك معها.
وكان الفتى المدان على اتصال عبر شبكات التواصل الاجتماعي مع منفذ هجوم أسفر عن مقتل عسكري في كيبيك، أكتوبر 2014، قبل أيام من قيام شاب كندي آخر بقتل عسكري في أوتاوا.
وينتظر أن يصدر الحكم على الفتى في الخامس يناير، وقد يحكم عليه بالسجن 25 عاما، لكن المدعية، ماري ايف مور، قالت بعد إدانته أن القضاء يريد الدفع باتجاه إعادة تأهيله ودمجه في المجتمع، وفي الوقت نفسه ضمان حماية الناس.
والتحق أكثر من 100 كندي بتنظيم داعش المتطرف في العراق وسوريا، بينهم  10 شبان على الأقل منذ مطلع العام الجاري، كما تقول الشرطة الكندية.
وقتل 6 كنديين على الأقل خلال مقاتلتهم في صفوف التنظيم في آخر سنتين.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد