اتلتيكو مدريد يواصل صحوته في ظل تخبط عملاقي الليغا | المدى |

اتلتيكو مدريد يواصل صحوته في ظل تخبط عملاقي الليغا

إذا كان فوز اتليتيكو مدريد بكأس ملك اسبانيا لكرة القدم في 2013، صدمة وتتويجه بدوري الدرجة الأولى في موسم 2013-2014 مفاجأة فإن نجاح الفريق القوي الذي يدربه دييجو سيميوني في إضافة المزيد من الألقاب لن يصيب الكثيرين بالدهشة.

ويمضي اتليتيكو في طريقه بخطوات ثابتة بينما تعثر العملاقان ريال مدريد برشلونة في الأسابيع الأخيرة.

ويتساوى فريق سيميوني في رصيد النقاط مع حامل اللقب برشلونة في صدارة الدوري بعد 15 جولة بينما يبتعد عنهما ريال بفارق خمس نقاط.

واتليتيكو الذي اشتهر بصلابة دفاعه وبمهارة لاعبي خط وسطه أمثال كوكي ويانيك كاراسكو وببراعة مهاجميه مثل انطوان جريزمان سيتطلع لمرافقة برشلونة لدور الستة عشر في كأس الملك حين يستضيف ريوس ديبورتيو يوم الخميس المقبل.

ولن يعاني اتليتيكو من مشاكل كبيرة أمام الفريق المنتمي للدرجة الثالثة بعد أن فاز عليه ذهابا 2-1 بتشكيلة تخلو من اللاعبين الأساسيين.

وعبر اتليتيكو أيضا إلى دور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا وأوقعته القرعة التي سحبت اليوم الاثنين مع ايندهوفن الهولندي.

وقال سيميوني خلال مؤتمر صحفي عقب الفوز على اتليتيك بيلباو 2-1 أمس الأحد في الدوري ‘إذا تعثر الكبار يجب أن نبذل أقصى ما بوسعنا.’

وينسب الفضل في الانطلاقة القوية لاتليتيكو هذا الموسم للحالة المتميزة التي ظهر بها جريزمان الذي سجل هدف الفوز أمس من تسديدة رائعة.

وسجل جريزمان ثمانية أهداف في الدوري وأربعة في دوري الأبطال بعد أن نجح سيميوني في تحويله من شاب واعد إلى أحد أبرع المهاجمين في أوروبا.

وقال ساؤول نيجيز لاعب وسط اتليتيكو وصاحب هدف التعادل أمام بيلباو ‘ندرك أن جريزمان من اللاعبين المتفردين وحين يلمس الكرة نتأكد في الغالب أنه سيسجل لأنه يملك درجة مذهلة من الفاعلية.’

وتم تقديم موعد مباراتي برشلونة في دور 32 مبكرا بسبب سفره لليابان للمشاركة في كأس العالم للأندية بينما استبعد ريال من الكأس بعد أن أشرك لاعبا موقوفا أمام قادش المنتمي لدوري الدرجة الثالثة.

وسيستقبل بلنسية تحت قيادة مدربه الجديد جاري نيفيل فريق باراكالدو من الدرجة الثالثة أيضا ومن المتوقع أن يحقق مدافع انجلترا السابق أول فوز له في مهمته التدريبية بعد أن تفوق الفريق ذهابا 3-1.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد