معجزة إلهية.. ميلاد أكبر رضيع في العالم | المدى |

معجزة إلهية.. ميلاد أكبر رضيع في العالم

لم يكن يتخيل أنه سيصبح أبًا بعد أكثر من 20 عامًا من اكتشاف إصابته بالسرطان ومن ثم عجزه عن الإنجاب.. هذا هو حال أب بريطاني أصيب بالسرطان وهو في الخامسة عشرة من عمره.

الأب أليكس باول اكتشف إصابته بالسرطان منذ 23 عامًا وهو في سن الخامسة عشرة من عمره، وفي حينها أبلغه الأطباء أن علاجه الوحيد سيكون بالكيماوي، لكن ذلك سيؤدي إلى إصابته بالعقم.

المثير -وفقًا لصحيفة “صن” البريطانية، السبت (12 ديسمبر2015)- أن زوجة أبيه اقترحت عليه تجميد حيواناته المنوية في هذا السن، التي ربما يحتاج إليها فيما بعد حال تسبب العلاج في إصابته بالعقم.

وبعد مرور 23 عامًا حاول الأب أليكس أن يحقق حلمه بأن يصبح أبًا بعد أن التقى شريكة حياته “في”، وعرض عليها إجراء عملية تلقيح صناعي بنطفته التي جمدها طوال هذه الفترة.

وتقول صحيفة “صن” إن باول كان متشككًا في نجاح العلمية؛ نظرًا إلى الفترة الطويلة التي ظلت فيها “حيواناته المنوية” مجمدة، لكن المعجزة حدثت بعد نحو عام، وأنجبت “في” طفلًا جميلًا وبصحة جيدة في شهر يوليو الماضي، وتم تسجيل الحالة في موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

وكانت الحالة السابقة لطفل تم إنجابه بعد تجميد النطفة لمدة عامين.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد