«مراقبة الجاليات» بالمسجد الكبير أقامت مؤتمر السلام للجالية الهندية | المدى |

«مراقبة الجاليات» بالمسجد الكبير أقامت مؤتمر السلام للجالية الهندية

أقام مركز إصلاح المسلمين الهندي بالكويت التابع لمراقبة الجاليات والمهتدين الجدد بإدارة المسجد الكبير بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مؤتمر السلام للجاليات الهندية تحت شعار «الأديان والسلام العالمي» بقاعة المدرسة النموذجية الهندية بمنطقة السالمية، وشارك في المؤتمر العديد من الأشخاص من المسلمين وغير المسلمين والمهتدين الجدد.

ابتدأ البرنامج بتلاوة آيات من القرآن الكريم وكلمة رئيس المركز أنور السادات، ودشن المؤتمر السفير الهندي بالكويت سونيل جاين وشارك في البرنامج علماء ممثلون لأديان مختلفة، كما حضر ضيف الجالية د.حسين أبوبكر والداعية بشير وعالم هندوسي أغنيويش والقسيس أبي بول.

وشارك في المؤتمر د.عادل الفلاح، حيث بدأ كلماته، مثنيا على مركز إصلاح المسلمين الهندي على إقامة الملتقى وجهوده لنشر رسالة السلام، وقال إن الكويت دولة تتمنى الأمن والأمان للعالم وتسعى لتحقيقه وتقوم بفعاليات عديدة لاستقرار السلام وليس في داخل الكويت فحسب بل حول العالم أيضا وتنفق الكويت الجهود الجمة لنشر ثقافة الوسطية التي يقدمها الإسلام أمام العالم، مؤكدا ان تعاليم الدين تحث على السلام والتسامح والإخاء، مشددا على انه من الضروري في ظل هذه المعطيات تعزيز ثقافة الوسطية في المجتمع من خلال كل الوسائل المتاحة وذلك لغرس السلام ولاستئصال الأفكار التطرفية والإرهابية، وأكد مساندة الكويت ومساهمتها القيمة في تنمية العلاقات الإنسانية وتوطيد الألفة والشراكة بين الناس، وأكد الفلاح على أن الكويت تلعب دورا فعالا فيما يتعلق بموضوع الوسطية وبذلها جهودا مميزة في تعزيز ثقافة التسامح.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد