مسؤولو الخليج في الرياض تحضيرا للقمة: مكافحة الإرهاب .. واليمن وسوريا أبرز الملفات | المدى |

مسؤولو الخليج في الرياض تحضيرا للقمة: مكافحة الإرهاب .. واليمن وسوريا أبرز الملفات

اجتمع كبار المسؤولين في وزارات الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي (لجنة الصياغة) مساء اليوم الأحد للتحضير لجدول اعمال ومشاريع قرارات الدورة ال36 للمجلس الاعلى لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي ستفتتح اعمالها في الرياض يوم الاربعاء المقبل.

ومن المتوقع ان يناقش هذا الاجتماع عددا من مشاريع القرارات المتعلقة بمسيرة العمل الخليجي المشترك في المجالات السياسية والامنية والدفاعية وكل ما يساهم في الحفاظ على استقرار دول مجلس التعاون الخليجي .كما سيتم تناول عدد من القضايا لاسيما الوضاع في سوريا واليمن وسبل مكافحة الارهاب اضافة الى التحديات التي تواجهها المنطقة.

ومن المقرر ان يرفع كبار المسؤولين عقب انتهاء اجتماعهم مشاريع القرارات والتوصيات الى اجتماع المجلس الوزاري التكميلي (وزراء الخارجية) للتحضير للدورة ال36 للمجلس الاعلى لقادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي من المنتظر ان يبدأ اعماله غدا الاثنين.

وكان المجلس الوزاري بحث في دورته 136 التي عقدت في الرياض في 15 سبتمبر الماضي العديد من القضايا منها القضية الفلسطينية اذ رحب بقرار الامم المتحدة السماح لفلسطين رفع علمها على مقار الامم المتحدة مدينا الإنتهاكات التي يقوم بها الإحتلال الإسرائلي للأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية وخاصة المحاولات الرامية إلى تغيير الوضع القانوني للمسجد الأقصى مؤكدا على حق الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأدان المجلس الوزاري بشدة التفجيرات الإرهابية التي استهدفت مساجد في كل من السعودية والكويت كما أدان الأعمال الإرهابية التي تعرضت لها البحرين مؤخرا وراح ضحيتها عدد من رجال الأمن والمدنيين الأبرياء معربا عن وقوف دول المجلس ومساندتها في كل ما تتخذه السعودية والكويت والبحرين من إجراءات لحماية أمنها وضمان سلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها.

وأكد المجلس الوزاري استمرار الدول الأعضاء في المشاركة في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي ومساندة كل الجهود المبذولة دوليا وإقليميا لمحاربة التنظيمات الإرهابية واجتثاث فكرها الضال مشددا على ضرورة تكثيف التنسيق والتعاون الثنائي والدولي من أجل مواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة والقضاء على الإرهاب وتعزيز أمن المنطقة واستقرارها.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد