بعد أسبوع من تفجير الحافلة الرئاسية .. إقالة وزير الأمن في تونس | المدى |

بعد أسبوع من تفجير الحافلة الرئاسية .. إقالة وزير الأمن في تونس

أعلنت الحكومة التونسية الثلاثاء ان رئيس الحكومة الحبيب الصيد قرر “إعفاء” رفيق الشلي وزير الدولة المكلف بالأمن “من مهامه” من دون ذكر الاسباب.

واوردت الحكومة في بيان ان الشلي (71 عاما) الذي يشغل منذ فبراير 2015 منصب كاتب دولة (وزير دولة) مكلف بالشؤون الأمنية لدى وزير الداخلية ناجم الغرسلي “سيدعى الى تحمل مهام أخرى” لم توضحها.

وياتي القرار بعد اسبوع من مقتل 12 من عناصر الامن الرئاسي في هجوم انتحاري استهدف حافلتهم في قلب العاصمة تونس، وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف الذي سبق له تبني هجومين سابقين هذا العام في تونس اسفرا عن مقتل 59 سائحا اجنبيا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد