عبدالحميد دشتي: تعديل وزاري خلال 3 أشهر ولا استقالة للحكومة | المدى |

عبدالحميد دشتي: تعديل وزاري خلال 3 أشهر ولا استقالة للحكومة

توالت التصريحات النيابية في أعقاب المرسوم الجديد المتضمن تعديلات طالت ثلاث وزارات، كان أبرزها تدوير وزير النفط د. علي العمير إلى وزارة الأشغال ليحل محله الوزير أنس خالد الصالح وزيرا للنفط بالوكالة.

وقال النائب د.عبد الحميد دشتي تعليقا على قبول استقالة الوزير الجسار وتدوير الوزير د. علي العمير ان” هذه الخطوة تاتي لحسم مجمل الامور ومنها الاستجوابات”، مضيفًا أن “ما حدث يعد تمهيدا لتعديل وزاري قادم خلال ثلاثة اشهر.
واعتبر دشتي أن عدم المساس بوزارتي العدل والاوقاف قرار صحيح، فيما قال إنه لا يعتقد استقالة للحكومة في الوقت الحالي.
من ناحيته، أكد النائب راكان النصف أن تدوير وزير النفط السابق الدكتور علي العمير لن ينهي المشكلة المتعلقة بملف الحيازات الزراعية، مشيرا إلى أن الإدانة السياسية للوزير العمير باقية.
وأوضح النصف أن متابعة توصيات لجنة التحقيق في الحيازات الزراعية لمحاسبة الوزير العمير سياسيا مازالت مستمرة، مبينا أن استقالة وزير الأشغال العامة السابق أحمد الجسار كانت قبل تقديم الاستجواب من النائب سعدون حماد وبالتالي قبولها لا علاقة له بالاستجواب.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد