مرشحون جمهوريون يتهمون المركزي الأميركي بإبقاء الفائدة منخفضة لأسباب سياسية | المدى |

مرشحون جمهوريون يتهمون المركزي الأميركي بإبقاء الفائدة منخفضة لأسباب سياسية

اتهم بضعة متنافسين يسعون الى الفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية مجلس الاحتياطي الاتحادي بإبقاء أسعار الفائدة منخفضة لأسباب سياسية، ودعا أحدهم الى إستبدال رئيسة البنك المركزي الأميركي جانيت يلين.

وقال حاكم ولاية نيوجيرزي كريس كريستي في مناظرة اقتصرت على المرشحين الأربعة الذين يحصلون على أدنى نسبة تأييد في استطلاعات الرأي “يجب إخضاع مجلس الاحتياطي الاتحادي للتدقيق ويجب على مجلس الاحتياطي الاتحادي ان يتوقف عن اللعب السياسي بالمعروض من أموالنا”.

وقال السناتور الأميركي السابق ريك سانتروم “ذلك يلحق ضررا بالمسنين الأميركيين الذين لا يرون أي زيادات في الضمان الاجتماعي ولا يرون أي مدخرات”.

وعبر مايك هوكابي حاكم ولاية أركنسو السابق عن رأي مماثل.
وقال “مجلس الاحتياطي الاتحادي تلاعب بالدولار.. هو ليس لديه معيار قياسي.. فليربط الدولار بشيء محدد وإذا لم يكن هذا الشيء هو الذهب فليكن سلة من السلع”.

وأضاف إنه إذا صار رئيسا للولايات المتحدة فإنه “بالتأكيد” سيستبدل يلين.
وأوضح هوكابي “نحتاج الى ان نتأكد من انهم يربطون المعيار القياسي النقدي بشيء معقول بدلا من نزواتهم الخاصة”

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد