دبلوماسي روسي: زيارة سمو أمير البلاد لروسيا حدث مهم | المدى |

دبلوماسي روسي: زيارة سمو أمير البلاد لروسيا حدث مهم

– وصف دبلوماسي روسي زيارة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح المقررة لروسيا الاتحادية اليوم بانها “حدث مهم” مؤكدا ان الزيارة ستعطي دفعة قوية للعلاقات الروسية الكويتية.
وقال السفير الروسي السابق لدى دولة الكويت بيوتر ستيغني ان زيارة صاحب السمو الامير ستعطي العلاقات الثنائية التي تتطور بنجاح دفعة اضافية مهمة.
واضاف ان المباحثات الروسية الكويتية على اعلى المستويات تكتسب اهمية خاصة مع الوضع المعقد في منطقة الشرق الاوسط ومنطقة الخليج والمرتبطة بالدرجة الاولى بتصاعد الخطر الارهابي.
وسلط ستيغني الضوء على الدور المهم الذي لعبه صاحب سمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح خلال توليه منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية في تعزيز العلاقات الثنائية بين الكويت وروسيا.
واعرب عن ثقته بان زيارة سمو الامير لروسيا في هذه المرحلة الحساسة تشكل خطوة كبيرة من شأنها تعميق العلاقات الثنائية وتطويرها.
واشار ستيغني الى تاريخ تسلسل العلاقات بين الكويت وروسيا بدءا من الزيارة التاريخية التي قام بها الطراد الحربي الروسي (فارياغ) للشواطيء الكويتية في بداية القرن العشرين.
ولفت الى انطلاقة العلاقات الدبلوماسية بين الكويت وروسيا في عام 1963 وقال ان الكويت كانت حينها النافذة الوحيدة لموسكو في منطقة الخليج.
واكد ان روسيا لم تتردد في دعم الشرعية الكويتية ابان الاحتلال العراقي لدولة الكويت في عام 1990 ودعمت في هذا الاطار القرارات الدولية ذات الصلة بالغزو العراقي.
واشار ستيغني الى تجربته سفيرا لبلاده في فترة اعادة الاعمار التي عاشتها الكويت بعد تحريرها من براثن الغزو العراقي معربا عن اعجابه بالجهود التي بذلها الشعب الكويتي للتغلب على اثار الحرب واعادة الاعمار.
وقال ان روسيا والكويت تعاونتا بصورة وثيقة في البحث عن الاسرى والمفقودين الكويتيين في العراق معتبرا ان هذا الوضع ساهم في تعزيز التضامن بين الشعبين الروسي والكويتي.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد