تماسك أسعار الذهب بعد موجة هبوط.. استمرت 5 أيام | المدى |

تماسك أسعار الذهب بعد موجة هبوط.. استمرت 5 أيام

تماسكت أسعار الذهب اليوم الأربعاء، بعد موجة هبوط استمرت خمسة أيام، لكنها ظلت قريبة من أدنى مستوى لها في أربعة أسابيع حيث يتهيأ المستثمرون لرفع أسعار الفائدة الأميركية هذا العام.

ويظل الذهب تحت ضغط جراء ضعف العوامل الفنية والتدفقات الخارجة من صناديق المؤشرات التي تضررت منها المعادن النفيسة.

وارتفع الذهب في التعاملات الفورية 0.2 في المئة إلى 1119.75 دولاراً للأوقية، لكنه لم يبتعد كثيراً عن أدنى مستوى منذ الثاني من  (أكتوبر) الماضي، والذي بلغ 1114.10 دولاراً للأوقية في آخر جلسة تداول في الأسواق الخارجية.
ومن الممكن أن يؤدي التراجع عن مستويات فنية مهمة إلى هبوط الأسعار أكثر، قبيل صدور تقرير الوظائف الأميركية هذا الأسبوع والذي سيكون مهماً في تحديد توقيت رفع أسعار الفائدة.
ويتعرض المعدن الأصفر لضغوط منذ أن لمح «مجلس الاحتياطي الاتحادي» (البنك المركزي الأميركي) بأنه سيرفع أسعار الفائدة في كانون الأول (ديسمبر) المقبل، ليتغير مسار توقعات السوق التي كانت تشير إلى احتمال تأجيل أول زيادة في أسعار الفائدة الأميركية منذ نحو 10 سنوات إلى العام المقبل بسبب مخاوف تتعلق بالنمو العالمي.
ويستفيد الذهب من التدني الكبير في أسعار الفائدة لكونه أحد الأصول التي لا تدر فائدة.
وينتظر المتعاملون في الذهب المزيد من البيانات الأميركية لقياس متانة الاقتصاد وأثر ذلك على السياسة النقدية لـ «مجلس الاحتياطي».
وهبط البلاتين إلى أدنى مستوى له في نحو أربعة أسابيع أمس، بينما هبط البلاديوم إلى أقل مستوياته في خمسة أسابيع، لكن المعدنين النفيسين ارتفعا قليلاً اليوم.
وارتفع البلاتين 0.2 في المئة إلى 960.99 دولاراً للأوقية، بينما زاد البلاديوم 0.1 في المئة إلى 642.1 دولاراً للأوقية، في حين هبطت الفضة 0.2 في المئة إلى 15.24 دولاراً للاوقية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد