«البابطين» توثق عطاءات سمو الأمير في كتاب بثلاث لغات | المدى |

«البابطين» توثق عطاءات سمو الأمير في كتاب بثلاث لغات

اعلنت مؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين الثقافية أمس اصدار كتاب تذكاري باللغات العربية والانجليزية والفرنسية لتوثيق عطاءات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ونزعاته الانسانية وكذلك عطاءات الشعب الكويتي.
وقال رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين في كلمة على هامش افتتاح اعمال الدورة الـ15 للمؤسسة الثقافية في جامعة اكسفورد البريطانية ان «من تقاليد مؤسستنا في مثل هذه اللقاءات تكريم الرموز الإنسانية التي منحت البشرية في عسرها يسرا وفي حلكتها نبراسا وفي ضيقها فرجا».
واضاف البابطين «يسعدنا ان نكرم في هذا اللقاء فارسا من فرسان العطاء على مستوى العالم وهو سمو امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الذي ارتقى بالعمل الخيري من الاطار الوطني المحدود الى الاطار الانساني العام».
وذكر ان «سمو الامير حصل على تكريم المجتمع الدولي من خلال الامم المتحدة وامينها العام بان كي مون بلقب قائد للعمل الانساني» مؤكدا اعتزاز المؤسسة بأن تضيف الى هذا التكريم الدولي الاحتفاء في هذا اللقاء بسمو أمير البلاد في رأس قائمة مكرميها «فهو الذي جعل من العطاء واجبا تفرضه الأخوة الانسانية والوازع الديني وهو من أصبح بعطائه اللامحدود قدوة لشعبه الذي وجد سعادته في تخفيف آلام الاخرين».
واضاف ان من تقاليد المؤسسة كذلك الحرص على تكريم أصحاب الفكر والمبادرات الانسانية الفاعلة وكان ممن تعتز المؤسسة بتكريمهم في دورات سابقة ولي عهد بريطانيا سمو الأمير تشارلز والرئيس السوداني السابق سوار الذهب والبرفيسور إيفي شلايم.
وعقب ختام كلمة البابطين شاهد المشاركون فيلما وثائقيا عن تكريم سمو أمير البلاد من قبل الأمين العام للأمم المتحدة في سبتمبر من العام الماضي بصفته (قائدا للعمل الإنساني).
وعرض الفيلم الوثائقي مساهمات دولة الكويت ممثلة بسمو امير البلاد في نصرة المحتاجين حول العالم ومساعدتهم ومواصلته العمل في إنقاذ ارواح وتخفيف الام المحتاجين.
وجرى على هامش المؤتمر ايضا تكريم المفكر الامريكي نعوم تشومسكي الذي وصف البابطين مواقفه بأنها “مناصرة لحقوق الشعوب المظلومة وقضايا الحق والحرية والعدالة”.
وشهد حفل التكريم مشاركة شخصيات سياسية كبيرة يتقدمها الرئيس التركي السابق عبدالله غول والرئيس البرتغالي السابق جورج سامبايو ونائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي ونائب رئيس مجلس الامة مبارك الخرينج وسفير دولة الكويت لدى المملكة المتحدة خالد عبدالعزيز الدويسان.
كما شارك في حفل التكريم رئيس الوزراء اللبناني السابق فؤاد السنيورة والأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى ووزير الخارجية المغربي السابق محمد بن عيسى ولفيف من المثقفين العرب والأجانب.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد