تعادل مُحبِط لإنتر ميلان ويوفنتوس | المدى |

تعادل مُحبِط لإنتر ميلان ويوفنتوس

ــ أهدر إنتر ميلان فرصة ذهبية لاستعادة صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، بتعادله السلبي مع يوفنتوس في ختام المرحلة الثامنة من المسابقة.
وعلى ملعب «جوسيبي مياتزا»، لم يستفد انتر من التفوق المعنوي الواضح على ضيفه يوفنتوس، وواقع انه يتقدم على فريق «السيدة العجوز» بضعف النقاط للمرة الاولى منذ موسم 1955 ــــ 1956، فتواصلت عقدته امام غريمه وفشل في تحقيق الفوز عليه في معقله للمرة الاولى منذ 2010 وللمواجهة السادسة على التوالي معه.
ورفع فريق المدرب روبرتو مانشيني رصيده الى 17 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف روما الثاني ونقطة خلف فيورنتينا المتصدر، بينما أصبح رصيد يوفنتوس الذي دخل الى اللقاء وفي سجله أسوأ مجموع نقاط من سبع مباريات منذ منذ موسم 1980 ــــ 1981 (7 نقاط حينها من 7 مباريات من دون ان يمنعه ذلك من الفوز لاحقا باللقب)، 9 نقاط وبقي قابعاً في المركز الرابع عشر بفارق 9 نقاط عن الصدارة.
وكانت الفرصة الاولى في اللقاء ليوفنتوس الذي عاد اليه لاعب وسطه كلاوديو ماركيزيو، عبر الكولومبي خوان كوداردو الذي وصلت اليه الكرة من الاسباني الفارو موراتا، لكن الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش تألّق وصد تسديدة لاعب تشلسي الانكليزي المعار الى بطل ايطاليا (5).
ثم غابت الفرص الحقيقية حتى الدقيقة الـــ29 عندما عاند الحظ انتر بعدما حرمته العارضة من هدف الافتتاح بصدها الكرة التي ابعدها الحارس القائد جانلويجي بوفون، اثر تسديدة «قوسية» من الكراوتي ايفان بيريسيتش.
وفي بداية الشوط الثاني كان يوفنتوس قريبا من افتتاح التسجيل، لولا تألق هاندانوفيتش في وجه تسديدة كوداردو الذي وصلت اليه الكرة على الجهة اليمنى من المنطقة بتمريرة من موراتا (48)، ثم رد انتر بكرة «طائرة» أطلقها بيسراه المونتينيغري ستيفان يوفيتيتش من حوالي 30 مترا، لكن بوفون صدها على دفعتين (59).
وكانت تلك الفرصة اللقطة الاخيرة لموراتا في ارضية الملعب؛ اذ ترك مكانه بعدها للكرواتي ماريو ماندزوكيتش العائد من الاصابة (71)، وقد حصل مهاجم بايرن ميونخ الالماني واتلتيكو مدريد الاسباني سابقا على فرصة ذهبية لخطف النقاط الثلاث لمصلحة فريقه قبل دقيقتين على النهاية، بعدما وصلت اليه الكرة على طبق من فضة بتمريرة «عرضية» من كوداردو، لكنه اخطأ في تسديدها، واطاح بها خارج الخشبات الثلاث (88).

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد