الخرطوم وجوبا توقعان على وثيقة تنفيذ اتفاق التعاون الشامل | المدى |

الخرطوم وجوبا توقعان على وثيقة تنفيذ اتفاق التعاون الشامل

وقع السودان وجنوب السودان اليوم على وثيقة تنفيذ اتفاقيات التعاون التسع الموقعة بين البلدين في وقت سابق في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا والتي تتضمن السماح باستئناف ضخ الجنوب لنفطه عبر الشمال في غضون اسبوعين.
وقال وفد الحكومة السودانية المفاوض في بيان نقلته وسائل الاعلام الرسمية “ان التوقيع على هذه الوثيقة المهمة يأذن بتنفيذ الاتفاقيات بين البلدين في كافة المجالات والتي تشتمل على الترتيبات الأمنية والتعاون الاقتصادي خاصة فيما يتعلق بتصدير نفط جنوب السودان عبر السودان بالإضافة لحركة المواطنين ومعاملتهم في البلدين و التجارة والتعاون المصرفي”.
واكد البيان التزام حكومة السودان بتنفيذ المصفوفة وفقا للبنود والتوقيتات الزمنية الواردة بها وفقا لمبادئ حسن النية والتعاون البناء وحسن الجوار.
ومن جهته قال الوسيط الافريقي ثابو مبيكي في تصريح نقلته وكالة الانباء السودانية “ان السودان وجنوب السودان اتفقا على إصدار أوامر لاستئناف تصدير النفط الجنوبي عبر خطوط انابيب في اراضي السودان في غضون اسبوعين”.
وكان جنوب السودان قد اوقف كامل انتاجه النفطي الذي يبلغ 350 ألف برميل يوميا قبل أكثر من عام في خلاف مع الخرطوم بشأن رسوم مرور الصادرات.
وجاء الاتفاق بعد محادثات استمرت لاربعة ايام برعاية افريقية لحسم الخلاف بشأن انزال اتفاق التعاون الشامل الذي ابرمه رئيسا البلدين لانهاء الخلافات بشأن ملفات فك الارتباط بين البلدين بعد انفصال الجنوب عام 2011.
ولم يحسم الجانبان بعد الخلاف حول ترسيم الحدود ومنطقة (ابيي) النفطية التنازع حولها.
واصدرت قيادة الجيش في البلدين اوامر لقواتها لبدء الانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح التي تمتد بطول حدود البلدين البالغة نحو الفي كيلومتر وبعمق عشرة كيلومترات داخل حدود كل دولة.

 130310210658-3821-0-300x171

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد