دراسة أمريكية: إنقاص الوزن يزداد صعوبة | المدى |

دراسة أمريكية: إنقاص الوزن يزداد صعوبة

 

قالت دراسة جديدة نشرها موقع مجلة “تايم” الإلكتروني” إن الأمر يزداد صعوبة بالنسبة للأمريكيين بخصوص إنقاص الوزن، بغض النظر عن اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية.
وجدت الدراسة التي أعدها باحثون من جامع يورك إن البالغين في أمريكا عام 2006 ازداد وزنهم مقارنة بمن كانوا في أعمارهم عام 1988، بل حتى مقارنة بمن كان لديهم نفس مستويات التغذية والنشاط البدني.
قارنت الدراسة بين نفس الوجبات الغذائية عام 1971 و1988 و2006، ووجدت أن الأخيرة أثقل بنسبة 5 بالمائة.
بحسب مؤلفة الدراسة البروفيسورة جينفر كوك من جامعة يورك: “إذا كنت في عمر الـ 25، وأكلت طعاماً أقل مما كانوا يأكلون في الماضي، عليك أن تمارس نشاطاً أكثر منهم لتحافظ على الوزن نفسه”.
قدمت كوك 3 نظريات لتفسير سبب صعوبة فقدان الوزن الزائد حالياً، الأولى تقول: إن الناس يتعرضون اليوم لمزيد من المواد الكيميائية من خلال البيئة المحيطة بهم. والثانية: أن هناك ارتفاع في معدل استهلاك الأدوية، والثالثة: أن بكتريا الأمعاء لدى الأمريكيين تغيرت مع مرور الوقت، وأن ذلك يجعل الناس عرضة لاكتساب وزن أكثر مع مرور الوقت.
لم تستطع الدراسة تحديد الأسباب الكامنة وراء تزايد صعوبة خسارة الوزن، لكنها رصدت وجود الظاهرة.
استندت الدراسة إلى البيانات الغذائية الخاصة بـ 36377 شخص تم توثيق بياناتهم من خلال المسح الوطني في الولايات المتحدة بين عامي 1971 و2008، وبيانات النشاط البدني الخاصة بـ 14419 تم تسجيلها بين عامي 1988 و2006.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد