الناتو: الضربات الروسية في سوريا تثير القلق | المدى |

الناتو: الضربات الروسية في سوريا تثير القلق

قال حلف شمال الأطلسي (الناتو) إنه قلق من أن الضربات الجوية الروسية في سوريا ربما دمرت مناطق في البلاد تسيطر عليها المعارضة وإنها ربما لم تستهدف مواقع “تنظيم الدولة”.
وشنت روسيا ضربات جوية في سوريا، في أكبر تدخل للكرملين في الشرق الاوسط في عشرات السنين، لكن الولايات المتحدة ومعارضين على الأرض شككوا في تأكيد موسكو بأنها ضربت متشددي داعش.
وقال الأمين العام لحلف الناتو، ينز شتولتنبرغ، أثناء زيارة للولايات المتحدة: “إنني قلق بشأن التقارير التي تقول إن الضربات الجوية الروسية في سوريا لم تستهدف داعش”.
وأضاف: “أشعر بقلق خاص لأنه لم يكن هناك جهد حقيقي من الجانب الروسي للفصل بين الضربات الجوية الروسية في سوريا والحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد داعش”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد