روحاني: نحن الأمل الوحيد لأية دولة يصلها الإرهاب | المدى |

روحاني: نحن الأمل الوحيد لأية دولة يصلها الإرهاب

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، أن القوات المسلحة الايرانية “هي اليوم القوة الاكبر في المنطقة ضد الارهابيين”.

وقال روحاني خلال كلمة القاها تزامنا مع بدء اسبوع “الدفاع المقدس” (ذكرى الحرب العراقية – الايرانية 1980-1988) إنه “مثلما دعمنا في العراق وسوريا بطلب من حكومتيهما الجيش والحكومة فيهما، فإن الجيش والحرس الثوري والتعبئة الايرانية هي محط الأمل الوحيد للدول الاخرى فيما لو صال وجال الارهابيون فيها لا سمح الله”.
وأضاف أن “على هذه الدول الا تتصور بأن القوى الكبرى تدافع عنها، وأن على الدول التي تمارس اليوم الظلم أن تعلم بأنه لو اراد الارهابيون اسقاطها واذلال شعوبها فإن القوات المسلحة القادرة على دحر اولئك الارهابيين هي القوات المسلحة الايرانية فيما لو طلبت تلك الشعوب منها”.
وتطرق روحاني في كلمته التي نقلتها وكالة “إرنا” الرسمية إلى المفاوضات النووية بين طهران ومجموعة “5+1” والتي أفضت الى الاتفاق النووي.
وقال روحاني إن “الشعب الايراني المقتدر الصامد امام الضغوط والحظر تمكن بقيادته الحكيمة والشجاعة وحكومته النابعة من أصوات الشعب وصناديق الاقتراع ودبلوماسييه المتمرسين والمبدعين، قد تمكن من الدفاع عن حقوقه جيدا امام القوى الست الكبرى خلف طاولة المفاوضات”.
واضاف، ان دول مجموعة “5+1” كانت تقول قبل عام بأن لا تكون تحت تصرف ايران سوى مئة جهاز للطرد المركزي فقط وليس اكثر من ذلك في حين تمكنا اليوم من ان يكون لدينا 60 ضعف هذا العدد اي 6 آلاف جهاز للطرد المركزي.
وقال “لقد قالوا لنا إنه يجب أن لا يبقى حتى جهاز واحد للطرد المركزي في منشأة فوردو الا ان لنا الآن الف جهاز فيها، وقالوا بأن مفاعل اراك يجب ان لا يكون موجودا فيما يقولون الآن بأن هذا المفاعل للماء الثقيل يجب ان يستمر بصورة اكثر تطورا مما مضى”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد