مسئول سورى : دمشق لن تتردد في طلب نشر قوات روسية إذا استدعى الأمر | المدى |

مسئول سورى : دمشق لن تتردد في طلب نشر قوات روسية إذا استدعى الأمر

أكد نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، أن بلاده تستخدم أسلحة جديدة مقدمة من روسيا، في الحرب الأهلية المستعرة في سوريا ، وأن دمشق لن تتردد في طلب نشر قوات روسية إذا حدثت تطورات مستقبلية في النزاع.
وقال المقداد : إن روسيا تساعد سوريا وتعد هي المصدر الرئيسي لتسليح جيشنا، مؤكدا أنه لم يتم نشر قوات روسية في سوريا حتى الآن، حسبما أفادت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية.
وأوضح أن الضربات الجوية التي يشنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد مواقع لتنظيم داعش في سوريا، لم تسفر عن أية نتائج، بل بات التنظيم الإرهابي أكثر قوة في العراق وسوريا في ظل الحرب الأمريكية على الإرهاب.
وشدد على أن تعزيز التعاون مع الحكومة السورية أمر أساسي ولا غنى عنه في الحملة الرامية إلى القضاء على داعش.
وأشارت كيودو الى أنه وسط المخاوف الأمريكية المتنامية حول النشاط العسكري الروسي في سوريا، جاءت تصريحات المقداد حول إمكانية تعزيز العلاقات مع موسكو، كتحذير واضح لواشنطن التي طالما دعت الرئيس السوري بشار الأسد إلى التنحي عن منصبه كخطوة نحو إنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد