الساعات الذكية أداة تجسس! | المدى |

الساعات الذكية أداة تجسس!

كشف باحثون أميركيون أنهم نجحوا في التجسس على ما كان مستخدم الساعة الذكية يطبعه على لوحة مفاتيح موصولة بكمبيوتر، وذلك من خلال استعمال أجهزة استشعار الحركات في هذا الجهاز.
وشرح الباحثون في جامعة ألينوي أنهم صمموا تطبيقا في وسعه تحليل الأزرار التي يقوم صاحب الساعة الموصولة بالضغط عليها، بحسب حركات معصمه.
وبينوا أنهم تمكنوا في أحيان كثيرة من تحديد ما كان المستخدمون يكتبونه، لكنهم أقروا بمحدودية هذا النهج، مشيرين في الوقت عينه إلى أن القراصنة قد يستغلونه للتجسس على محتويات الرسائل الإلكترونية وعمليات البحث على الانترنت والوثائق السرية.
واستخدم الباحثون في سياق هذا المشروع ساعة من تصميم مجموعة «سامسونغ» الكورية الجنوبية، غير أنهم لفتوا إلى أن أكسسوارات أخرى مزودة بأجهزة استشعار، مثل ساعة «أبل واتش»، أو سوار «فيتبيت»، هي أيضا معرضة لهذه الثغرة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد