مغني بريطاني يمنح منزله للاجئين السوريين | المدى |

مغني بريطاني يمنح منزله للاجئين السوريين

عبر المغني البريطاني، بوب غيلدوف، عن رغبته في منح منزليه لأربع عائلات من اللاجئين السوريين، احتجاجا على الطريقة المجحفة التي تتعامل بها الحكومات الأوروبية مع اللاجئين السوريين، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.
واعتبر غيلدوف في تصريح لمواقع بريطانية محلية، أن صور غرق الطفل السوري إيلان كردي وعائلته في السواحل التركية، يمثل وصمة عار على جبين الدول الأوربية لأنها لا تقوم بواجبها من أجل حماية اللاجئين وضحايا الحروب، ودعا غيلدوف السياسيين إلى التعامل بطريقة إنسانية مع أزمة اللاجئين المتزايدة.

ووعد غيلدوف بمنح شقته التي يملكها في لندن، ومنزله المتواجد بمنطقة كينت لعائلات من اللاجئين السوريين، وأكد أنه على استعداد تام لاستقبال ثلاث عائلات على الفور في منزله في كينت، وعائلة في شقة لندن إلى أن يتمكنوا من بناء مستقبلهم من جديد’.

وواجه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون موجة من الغضب، الأربعاء والخميس، بعد أن تجاوز سكوته أكثر من يوم للتعليق على صور السوري إيلان كردي، إلى أن رضخ للضغط الشعبي بعدها وأعلن عن خطة لاستقبال بريطانيا آلاف اللاجئين السوريين.

واستقبلت المملكة المتحدة قرابة 5 آلاف لاجئ سوري في السنوات الأربع الماضية، وقد وقع أكثر من 348 ألف بريطاني على عريضة يطالبون فيها رئيس الوزراء ديفيد كاميرون لاستقبال المزيد من اللاجئين في المملكة المتحدة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد