التلفزيون يعايد مشاهديه جلسات غنائية شبابية في «الأضحى» | المدى |

التلفزيون يعايد مشاهديه جلسات غنائية شبابية في «الأضحى»

فرغ تلفزيون دولة الكويت من تسجيل أربع سهرات غنائية حوارية مع مطربين شباب، وذلك في بيت الجسمي في منطقة بنيد القار، لعرضها في عيد الأضحى المبارك المقبل، بواقع سهرة لكل يوم، القبس زارت لوكيشن تصوير الجلسة الأخيرة التي شارك فيها كل من الفنانين: عبدالسلام الزايد، الأنين، نورة العميري.
وتأتي السهرات كخطوة داعمة للأصوات الشابة الكويتية، بمشاركة مجموعة من الممثلين الشباب، وصورت في أجواء من الجلسات الغنائية والحوار الخفيف، وهي من إعداد سالم الكعبي، أسعد الجميل، تقديم عذاري قربان، إخراج محمد سعود المطير، إشراف عام مراقب إدارة المنوعات طلال الهيفي.
ضمت السهرات مجموعة من الفنانين الشباب منهم عبدالعزيز الضويحي، محمد بودلة، سلطان المفتاح، عبدالله العماني، فهد السالم، نورة العميري، الأنين، عبدالسلام الزايد، إلى جانب مشاركة عدد من الفنانين منهم ملاك، نور الغندور.
تجربة مختلفة
عبرت عذاري قربان عن سعادتها بخوض هذه التجربة التلفزيونية، خاصة أنها ظهرت بصورة مختلفة عن برامجها السابقة سواء الحوارية أو المنوعة أو المسابقات، مؤكدة أن السهرات الجديدة استكمال للتجارب المتنوعة التي تخوضها باستمرار، مثمنة دعم وكيل التلفزيون يوسف مصطفى والمديرين محمد المسري وطلال الهيفي.
وكان المخرج محمد سعود المطيري منهمكا في إدارة دفة عمل الجلسات، التي انطلقت من الساعة الثامنة مساء واستمرت ثلاث ساعات تقريبا، وبين اهتمام ودعم التلفزيون للفنانين الشباب، حيث تعد فرصة لهم لإثبات حضورهم، وهي جلسة من الحوار والغناء جمعت تلك الكوكبة الشبابية، والتي ستكون على مدار أربعة أيام متتالية في عيد الأضحى القادم.
جلسات شبابية
على صعيد آخر، أجمع المطربون الشباب على أهمية هذه الخطوة المشجعة من قبل وزارة الإعلام ممثلة بقطاع التلفزيون، وقالت المطربة الأنين: هذه الجلسات حافز لنا كفنانين شباب لتقديم المزيد من العطاء، ولقد قدمت أكثر من أغنية مثل «هلا بريحة هلي».
بينما بينت نورة العميري أن التلفزيون أعادها إلى الغناء مجددا بعد انشغالها كثيرا في مجال التمثيل، وقالت: قدمت أكثر من أغنية في السهرة، أما نجم برنامج ستار أكاديمي في النسخة الأخيرة عبدالسلام الزايد، فقال إنه قدم مجموعة من الأغاني مثل «أنت يا»، «كلي أنا»، مؤكدا أنه يفضل دائما الظهور في هذه الجلسات الغنائية، خاصة أنها محببة كثيرا للمشاهدين.
من جانبه، قال المعد سالم الكعبي إن الفكرة العامة للجلسة تجمع مطربين وضيوفا من الممثلين، ويغلب عليها الطابع الشبابي، ومدة الحلقة ساعة ونصف الساعة، والحوار لا يتجاوز عشرين دقيقة فقط، لكون الهدف من هذه الجلسات غنائيا بحتا، إلى جانب أن الضيوف الممثلين اثروا الجلسات بحضورهم وبحواراتهم المبسطة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد