داعش يعدم 3 محامين و8 منتسبين للقوات الأمنية في الموصل | المدى |

داعش يعدم 3 محامين و8 منتسبين للقوات الأمنية في الموصل

أقدم تنظيم داعش الإرهابي على حلقة جديدة في مسلسل جرائمه ضد أهالي الموصل التي احتلها منذ يونيو 2014، حيث قام بتنفيذ حكم الإعدام بثلاثة من المحامين و8 من منتسبي القوات الأمنية.
وقال “غياث سورجي” مسؤول إعلام تنظيمات نينوى للاتحاد الوطني الكردستاني، في تصريح خص به موقع الاتحاد، إن “تنظيم داعش الإرهابي أعدم 3 من المحامين العاملين في محكمة الموصل، بعد أن تم اعتقالهم قبل فترة، من دون أن يعلن التنظيم عن سبب الاعتقال”.
وأضاف سورجي أن “المحامين الثلاثة هم من أهالي ناحية القيارة الواقعة جنوب الموصل، وقام الدواعش باحتجازهم تحت ظروف صعبة، ليقوم بعدها بإعدامهم رمياً بالرصاص وسط ناحية القيارة، وأمام أعين المئات من سكان الناحية”.
وفي سياق متصل، أعلن مسؤول إعلام تنظيمات نينوى، الأربعاء، عن إعدام 8 من منتسبي القوات الأمنية من الجيش والشرطة المحلية في قرية العيسى التابعة لقضاء الشرقاط، أمام أنظار ذويهم”، مشيرا إلى أن التنظيم الإرهابي “منع الأهالي من الاقتراب من الجثث أو القيام بنقلها أو إقامة مجالس عزاء”، لافتا إلى أن “الأهالي يعيشون حالة من الرعب خوفا من همجية التنظيم الإرهابي”.
يذكر أن محافظة نينوى تشهد حركة مناهضة لوجود داعش من فصائل مسلّحة عدّة نظّمها أهالي نينوى، ونفّذت حالات اغتيال للعناصر الإرهابية مما جعلها تزداد شراسة باضطهاد الأبرياء.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد