استقالة نائب رئيس مجلس اللوردات البريطاني بعد ظهوره في فيديو يتعاطى المخدرات | المدى |

استقالة نائب رئيس مجلس اللوردات البريطاني بعد ظهوره في فيديو يتعاطى المخدرات

أعلن نائب رئيس مجلس اللوردات البريطاني المسؤول عن الأخلاقيات في البرلمان جون سيويل استقالته من منصبه الثلاثاء بعد نشر تسجيل فيديو يظهر فيه وهو يتعاطى الكوكايين مع مومسين، ما أشعل دعوات إلى إصلاح مجلس اللوردات.
وقدم اللورد سيويل (69 عاما) اعتذاره عن «الألم والإحراج» اللذين تسبب بهما بعد أن نشرت صحيفة ذي صن التي يملكها روبرت مردوخ تسجيل فيديو يظهر فيه وهو يتعاطى المخدرات ويرتدي حمالة صدر برتقالية وسترة جلدية، بينما يتحدث مع مومسين.
وظهر في الصور وهو يصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بأنه «سطحي»، ويوجه الإهانات لعدد من كبار السياسيين، كما ظهر كذلك عاري الصدر ويتعاطى الكوكايين من صدر مومس مستخدما ورقة نقدية ملفوفة من فئة الخمسة جنيهات.
وفي لقطة أخرى ظهر وهو يوقع شيكا بقيمة مئتي جنيه لإحدى المرأتين.
وأطلقت شرطة اسكتلنديارد تحقيقا وداهمت منزل سيويل في مبنى خاص قريب من مبنى البرلمان ليل الثلاثاء.
ورغم ان إصلاح مجلس اللوردات ليس من اولويات حكومة كاميرون اليمين الوسط، الا ان هذه القضية أدت إلى إطلاق دعوات في الإعلام إلى خفض عدد اعضاء المجلس الذي يعد ثاني اكبر مجلس تشريعي بعد الصين.
وقال سيويل في بيان «لقد كتبت اليوم رسالة إلى كاتب مجلسي البرلمان أنهي فيها عضويتي في مجلس اللوردات»، إذ كان سيويل مكلفا الإشراف على تصرفات أعضاء مجلس اللوردات قبل تكشف الفضيحة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد