سوريا: مقتل 85 مدنيا وعسكريا بالبراميل المتفجرة | المدى |

سوريا: مقتل 85 مدنيا وعسكريا بالبراميل المتفجرة

لقي 85 مدنيا وعسكريا جراء القاء طيران النظام السوري براميل متفجرة جنوب وشمال سوريا وتفجير سيارات مفخخة بريف حمص الشرقي. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان اليوم ان 20 عنصرا من قوات النظام لقوا مصرعهم ثمانية منهم جراء تفجير عربتين مفخختين استهدفتا تمركزات وتجمعا لقوات النظام بالقرب من مدخل المحطة الرابعة وفي منطقة جحار بريف حمص الشرقي في محافظة حمص. وقتل ال 12 الاخرون خلال اشتباكات بمحيط منطقة تدمر بالريف الشرقي لحمص مع تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) كما اسفرت الاشتباكات عن مقتل وجرح ما لا يقل عن 30 عنصرا من التنظيم. وأكد تقرير اخباري لوكالة (سوريا مباشر) في هذا الصدد ان تنظيم (داعش) استهدف بعد منتصف الليلة الماضية هدفين تابعين لقوات النظام حيث فجر شخص نفسه بحاجز لقوات النظام على مفرق حجار غرب تدمر فيما فجر شخص اخر نفسه بغرفة عمليات في قرية المحطة الرابعة بمطار (تي فور) غرب تدمر اسفرا عن مقتل وجرح العشرات من قوات النظام. وأضافت وكالة (سوريا مباشر) ان العشرات من قوات النظام وقعوا اسرى في كمين محكم نصبه تنظيم (داعش) غرب تدمر. وفي حلب شمال سوريا قال المرصد السوري ان 28 مدنيا على الاقل لقوا مصرعهم من ضمنهم ثلاثة اطفال وثلاث نساء في مجزرة نفذتها طائرات النظام المروحية اثر قصفها بحاويات متفجرة مناطق في مدينة الباب التي يسيطر عليها تنظيم (داعش) بريف حلب الشمالي الشرقي. وذكرت ان عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم لا يزال في حالة خطيرة. وقتل سبعة مواطنين من عائلة واحدة هم رجل وزوجته وخمسة من اطفالهما جراء استهداف الطيران المروحي بحاوية متفجرة منطقة في بلدة الحارة بريف درعا الشمالي عند وقت الافطار يوم امس. وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بعد منتصف الليلة الماضية مناطق في بلدات النعيمة والمليحة الشرقية والشيخ مسكين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد