عمادة شؤون الطلبة بجامعة الكويت تنظم وقفة تضامنية مع شهداء مسجد الصادق | المدى |

عمادة شؤون الطلبة بجامعة الكويت تنظم وقفة تضامنية مع شهداء مسجد الصادق

أقامت عمادة شؤون الطلبة بجامعة الكويت اليوم وقفة تضامنية مع شهداء تفجير مسجد الامام الصادق.
ومن جانبه قال وزير التربية وزير التعليم العالي الوزير بدر العيسى إن صاحب السمو أمير البلاد هو أكثر من يختف على هذا ودائما ما يدعو للوحدة بين أفراد المجتمع، مشيرا إلى أن الغزو العراقي كان أول اختبار لترابط الشعب الكويتي وأتمنى أن يستمر الترابط الذي حدث بعد تفجير الامام الصادق.
وأضاف العيسى: ادعو القوائم الطلابية خصوصا في الانتخابات الطلابية القادمة أن تكون الانتخابات خالية من القبلية والطائفية التي حدثت في السابق.
من جانبها قالت مدير الجامعة بالإنابة د. حياة الحجي إن هذا الأسبوع سيكون مخصص فقط للتأبين والفعاليات، مشيرا إلى أن الجميع في تحدي لكي تستمر هذه الوحدة والتحدي انك نصبت بأننا أبناء هذا الوطن ونؤمن بان الطلبة هم المستقبل
.
وأضافت الحجي أن المصلحة العامة أمر مهم والمصلحة العامة هي الوطن، مناشدة إدارة الجامعة المستقبلية أن يكون في الجامعة مركز للوحدة الوطنية ويكون المجلس فيه ممثلا عن كل الكليات ويكون هناك مساهمات من الكليات بهذا المركز لتعزيزها.
بدوره قال رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت معصب الملا: نستنكر ما حدث من تفجير مسجد الامام الصادق والذي راح ضحيته شهداء وجرحى، والمطلوب الوحدة الوطنية لين كل أبناء المجتمع.
ومن جهته قال طلال الخاطر عضو القائمة المستقلة: وطننا وقعت فيه جريمة بشعة هذا الجماعات الخبيثة التي فعلت هذا لا ترتبط بالإسلام بشئ، قلوبها من حديد ولا تعرف الرحمة.
وأضاف الخاطر أنه كان على الحكومة في السابق ان تضرب بيد من حديد والمسؤولية ايضا على الشعب بأننا سمحنا لهذه الأصوات المتطرفة ان تعلوا، والشباب هم العصب الحقيقي للوطن في بناء مجتمع يخلو من التعصب.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد