تحديث"7″عمال الكويت:تفجير مسجد الصادق عمل إجرامي إرهابي | المدى |

تحديث”7″عمال الكويت:تفجير مسجد الصادق عمل إجرامي إرهابي

أكد السكرتير العام لعمال الكويت محمد العراده أن الإتحاد العام لعمال الكويت تفجير مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر فهو عمل ارهابي يراد به اشعال نار الفتنة بين أبناء الشعب الكويتي لانه عمل جبان لايمت للدين الاسلامي بصلة .

وقال العراده في تصريح صحفي ان تفجير مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر عمل إجرامي إرهابي من فئة ضالة تريد نشر الخراب والفتنة في بلدنا الغالي فلهذا فإنهم سيعودون على أعقابهم خاسرين لأننا مجتمع واحد متماسك لايفرق بين أبنائه بكل طوائفهم وفئاتهم فالجميع كالجسد الواحد فلا فرق بين سنة ولا شيعة .

وأضاف العرادة ان الشعب الكويتي سيقف بالمرصاد لكل هذه المحاولات الدنيئه لاننا كشعب أكبر من كل هذه المحاولات الرخيصة التي ستتكسر هي وأماني أصحابها وافكارهم الشاذة معهم فوق صخرة تماسك الشعب الكويتي حتى يعودوا الى اعقابهم خاسرين .

وطالب العرادة تعاون جميع الجهات المختصة التعاون فيما بينها وسرعة القبض على المتورطين في الحادث الأليم لتقديمهم للعدالة حتى يأخذ الحق مجراه.

  • تحديث”6″نقابة الأوقاف:نأمل أن تكون الأزمات سبباً في زيادة اللحمة

استنكر رئيس مجلس ادارة نقابة العاملين في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بندر النصافي العمل الإرهابي والتفجيرات الآثمة.

وقال النصافي إن مجلس إدارة نقابة العاملين في وزارة الأوقاف يدين هذا العمل الجبان الذي يستهدف زرع الفتنه بين ابناء الشعب الكويتي ، ويؤكد على وحدة وتماسك جميع ابناء المجتمع الكويتي .

وأضاف النصافي إن ماقام به منفذ الجريمة عمل جبان أراد من خلاله تمزيق وحدة الصف الكويتي والنيل من هذا المجتمع المتماسك الذي نأمل أن تكون الأزمات سبباً في زيادة اللحمة والتعاضد والتكاتف ومواجهة التحديات بروح رجل واحد .

وتابع النصافي إن الكويت كانت ولازالت وستبقى واحة أمن وأمان لن يرهبها أو يزعزع أمنها شرذمه قليلة خرجت عن الشرع والقانون وباتت تحاول عبثاً النيل من أمن الكويت وأمانها ولهذا تؤكد النقابة انها تقف مع جميع أفراد المجتمع الكويتي صفاً واحداً خلف قيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ونسأل الله سبحانه بمنه وكرمه وان يحفظ الكويت واهلها من كل مكروه وان يكبت من اراد بها واهلها بسوء  ويرد كيدهم  في نحورهم.

  • تحديث”5″ أحمد الفهد:الاسرة الاولمبية الاسيوية آلمها العمل الارهابي

دان رئيس المجلس الاولمبي الاسيوي الشيخ احمد الفهد الاحمد الصباح التفجير الارهابي الذي طال مسجد (الامام الصادق) في الكويت امس الجمعة واوقع العشرات من القتلى والمصابين من المدنيين الآمنين.

ونقل المجلس الاولمبي الاسيوي في بيان صحفي اليوم عن الشيخ احمد الفهد قوله “اتقدم باسم الاسرة الاولمبية والرياضية الآسيوية الى سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح والى الحكومة والشعب الكويتي واسر الضحايا بأخلص التعازي بهذا المصاب الجلل”.

واضاف الشيخ احمد الفهد ان الاسرة الاولمبية الاسيوية آلمها هذا العمل الارهابي الذي يتنافى مع جميع القيم الانسانية والذي يخالف المبادئ السامية للرياضة التي تدعو الى نشر المحبة والسلام والامن والامان بين الشعوب .

واكد حرص المجلس الاولمبي الاسيوي على نبذ جميع اشكال العنف والارهاب لاسيما التي تطال المدنيين الامنين متمنيا للكويت قيادة وشعبا دوام التقدم والازدهار وان ترفل بالامن والامان

  • تحديث”4″ إتحاد المحامين الكويتيين يدين العمل الإرهابي الاليم

ادان إتحاد المحامين الكويتيين العمل الإرهابي الاليم الذي الم بالبلاد ظهر اليوم في مسجد الامام الصادق واوقع عددا من القتلى والجرحى ، مؤكدا ان هذا العمل الاجرامي بعيد كل البعد عن الانسانية وليس له اي صلة بالاسلام وهو يندرج تحت طائلة الاجرام.

واكد رئيس ومجلس ادارة الاتحاد ان مثل هذه الاعمال الاجرامية اينا كانت أهدافها ومن خطط لها ووقف ورائها لن تنجح في استهداف الامن في البلاد او احداث فجوة في المجتمع الكويتي المتماسك بوحدته الوطنية وبقيادته السياسية بالقيادة الحكيمة لسمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة.

واشاد الاتحاد بكافة اجهزة الدولة التي اكدت فور حدوث هذا المصاب الجلل الوقوف صفا واحدا خلف صاحب السمو الذي اكد بتواجده بمكان الواقعة حرص الكويت واهلها على التصدي لمثل هذه الاعمال الإرهابية وعدم السماح لها بالنيل من أمن واستقرار ووحدة المجمتع الكويتي.

وينوه الاتحاد الى ضرورة القصاص من الجناة كافة حيث يتطلب من الأجهزة الأمنية البحث والتحري عن كل من مد يد العون لمنفذ هذا التفجير ،خصوصا وان هذا العمل جاء في الشهر الفضيل وفي يوم جمعة ولم يحترم حرمة هذا الشهر وحرمة ويوم الجمعة.

وزاد: نسأل لله ان يتقبل ضحايا هذا العمل الاجرامي بعداد الشهداء وان يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

  • تحديث”3″ المؤسسات التعليمية:العمل الإرهابي لن يجد سبيل لشق اللحمة الوطنية

استنكرت الجمعية الكويتية لإداريي المؤسسات التعليمية الحدث الإجرامي الذي تعرضت له الكويت ، مؤكدة ان العمل الإرهابي لن يجد سبيل لشق اللحمة الوطنية وان تكاتف أبناء الوطن سيكون سد منيع أمام التطرف الخسيس الذي لا يميز بين خير وشر أو دين وقانون عادل يستقي مبادئه من ديننا المعتدل ،مضيفة: كما نعزي أنفسنا وأسر الضحايا والشعب الكويتي ونسأل الله أن يتقبل شهدائنا في الشهر الكريم ونحن.

وأكدت الجمعية أننا على ثقة ويقين أن هذا الفعل اللئيم لن يؤثر على ترابط دماءنا وأفكارنا ونسبنا ووطنيتنا إلا قوة وصلابة ، ونسأل المولى العزيز أن يخلصنا من بذور الشيطان والفتن وأن يديم الاطمئنان في قلوبنا والأمان في بيوتنا والاستقرار في ظل الرحمن وحكامنا الكرام .

  • تحديث”2″ جمعية الصحفيين: الأعمال الإجرامية لن تؤثر على وحدة أهل الكويت

تعرب جمعية الصحفيين الكويتية عن  إستنكارها الشديد لجريمة تفجير مسجد الإمام الصادق والتي سقط  فيها شهداء وجرحى من المصلين الأبرياء من أهل الكويت.

وتؤكد جمعية الصحفيين بأن مثل هذه الأعمال الإجرامية لن تؤثر على وحدة أهل الكويت بل تزيدهم قوة وتلاحما وتكاتفا ضد كل من يسعى لزرع بذور الفتنة .

وتطالب الجمعية جميع المسئولين في وسائل الإعلام المختلفة بالتصدي لمحاولات إثارة الفتنة في الكويت وعدم فسح المجال أمام قوى الشر والإرهاب لتحقيق أهدافهم المشبوهة.

وتناشد جمعية الصحفيين الكويتية أبناء الشعب الكويتي بمختلف شرائحه بالإلتفاف حول القيادة السياسية في مثل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها الوطن والإبتعاد عن الإستماع للإشاعات والأخبار غير الرسمية.

وختاما تدعو جمعية الصحفيين الكويتية من الله عز وجل أن يتقبل شهداء الحادث الإجرامي البشع ويرحمهم ويعجل في شفاء المصابين ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان.

  • تحديث”1″ رابطة الأدباء: انفجار مسجد الصادق محاولة فاشلة لتفكيك المجتمع الكويتي

ادانت رابطة الأدباء الكويتيين العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف وحدة أهل الكويت ومحاولة زعزعة الأمن والأمان فيها .

وذكر طلال الرميضي أمين عام رابطة الأدباء الكويتيين بأن انفجار مسجد الصادق هو محاولة دخلية فاشلة على المجتمع الكويتي المتماسك، و الكويت جبلت على الوسطية والتسامح والآلفة والمحبة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، ومثل هذه الأفعال الإجرامية المرفوضة لن تؤثر في وحدة الشعب الكويتي الأصيل، وسيتم التصدي لها بالفكر السليم  والعقل المستنير لإبطال مثل هذه المحاولات الفاشلة لضرب وطننا العزيز .

وقدم الرميضي تعازيه الحارة لأسر الشهداء والشفاء العاجل للمصابين في هذا الحادث الغادر سائلاً الله عز وجل أن يحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه في هذه الليالي الفضيلة .

  • النادي العلمي الكويتي يستنكر التفجير الإرهابي لمسجد الإمام الصادق

استنكر النادي العلمي الكويتي حادث الإرهابي الغادر الذي وقع في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر أثناء تأدية صلاة الجمعة والذي أسفر عن سقوط العديد من الشهداء والمصابين الأبرياء.

وأعرب عن ادانته الشديد لهذا العمل الإجرامي والإرهابي على بيت من بيوت الله في هذا الشهر الفضيل، مؤكداً أن هذا التفجير الإرهابي ما هو الا خروجا عن شريعتنا السمحاء .

وقال النادي في بيان له ان مثل هذه الحوادث الإرهابية الدنيئة لن تؤثر في المجتمع الكويتي بل بالعكس ستزيده تماسكاً والتحاماً بين مكوناته، وهو ما رأيناه ولمسناه منذ وقوع الحادث حيث تعاضد الكويتيون جميعا لمواجهة الإرهاب وشكلوا نسيجاً من اللحمة الوطنية تجسدت بحضور القيادة السياسية الحكيمة لموقع الحادث وعلى رأسهم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، إضافة إلى تطوع عدد كبير من المواطنين لتقديم المساعدة للجرحى والمصابين وللتبرع بالدم، وهو أمر غير مستغرب من شعب الكويت المعطاء الذي توحده المحن وتجعل منه نسيجاً واحداً متماسكاً في مواجهة الأعداء .

وأكد إن ما حدث هو محاولة فاشلة لشق وحدة صف الشعب الكويتي الذي جبل على المحبة والتواد والتراحم والتماسك واجتماع الكلمة.

وأوضح أن ردة فعل الشعب الكويتي شكلت ضربة قاصمة ورداً واضحاً على إدانة واستنكار هذا العمل الآثم وأنه لا يؤثر ابداً على وحدة الصف  .

وأشار البيان إلى أن الروح الوطنية التي ظهرت بجلاء واضح والتفاف المواطنين حول قيادتهم ستصد وتفشل أهداف منفذي هذا العمل الإرهابي الشنيع والجبان وتعزز التكاتف والتلاحم والتمسك بروح الأسرة الكويتية الواحدة بما عرف عنها من محبة وتآلف وتآزر.

وشدد على أن الكويت وأهلها الأوفياء ستظل عصية على كل من يتربص أو يريد بها شراً، معرباً عن ثقته بان الأجهزة الأمنية ستعرف منفذي هذه العملية الإرهابية ومن يقف وراءها وتقديمهم للعدالة.

واعرب النادي عن بالغ اسفه لشهداء الأمه شهداء الكويت الذين استشهدول وهم سجوداً في يوم فضيل في صلاة يوم الجمعة وهم صائمون .

وتقدم النادي بخالص العزاء وصادق المواساة لأهالي الضحايا وذويهم الذين استشهدوا بهذا الحادث سائل المولى تعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وينزلهم منازل الشهداء، وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية وأن يحفظ الكويت الغالية وأهلها الأوفياء من كل سوء ومكروه ويديم عليها نعمة الأمن والأمان والازدهار وان يرد كيد المعتدين إلى نحورهم.

واختتم النادي بيانه قائلاً: إلى كل أرهابي مخرب في الكويت لدينا من الإيمان ما يذهلك، ومن الآلفه ما يحيرك ومن الحب ما يؤلمك ومن الوحده مايحزنك.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد