عسكريون وسياسيون عراقيون متهمون بسقوط الموصل | المدى |

عسكريون وسياسيون عراقيون متهمون بسقوط الموصل

كشف مصدر عراقي مطلع عن بعض الأسماء التي “ثبت من خلال التحقيقات الموسعة تورطها” بسقوط الموصل بيد تنظيم (داعش) في العاشر من يونيو عام 2014.
وقال المصدر لصحيفة “الشرق الاوسط” في عددها الصادر اليوم الخميس إن اللجنة التحقيقية الخاصة بسقوط الموصل “توصلت من خلال الأدلة والوثائق وشهود العيان إلى إدانة الكثير من الشخصيات العسكرية والسياسية في قضية سقوط الموصل، وسوف توصي في تقريرها الذي انتهت من وضع اللمسات الأخيرة عليه بإحالتها إلى القضاء”.
وأضاف ان “اللجنة لم تتلق إجابات كل من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ورئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني ورئيس البرلمان السابق أسامة النحيفي”.
وأشار إلى أن من بين أبرز الأسماء “مدير مكتب القائد العام السابق للقوات المسلحة الفريق أول الركن فاروق الأعرجي، بسبب عدم تبليغه المالكي برسالة موجهة إليه تفيد بسقوط الموصل، ومحافظ نينوى أثيل النجيفي، ونائبه حسن العلاف، و قائد القوات البرية الفريق أول الركن علي غيدان، وقائد عمليات نينوى الفريق الركن مهدي الغراوي، ومعاون قائد الشرطة الاتحادية، الفرقة الثالثة، الساحل الأيسر، وقائد الفرقة الثانية العميد الركن عبد المحسن فلحي، الشرطة الاتحادية”.
وبين المصدر المطلع أن “هناك أسماء أخرى متورطة بشكل أو بآخر في حادثة سقوط الموصل سيتم الكشف عنها لاحقا”.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد