د.فواز العجمي: أكاديمية إعلامي تنطلق 22 الجاري من خلال دورات صحافية شاملة | المدى |

 د.فواز العجمي: أكاديمية إعلامي تنطلق 22 الجاري من خلال دورات صحافية شاملة







خلال المؤتمر الصحافي للإعلان عن انطلاقة الأكاديمية

العجمي: أكاديمية إعلامي تنطلق 22 مارس الجاري من خلال دورات صحافية شاملة

 

–         العلي: وكالة الأنباء الكويتية حريصة كل الحرص على دعم الشباب الكويتي

–         العرفج: وزارة الشباب أبوابها مفتوحه لدعم الشباب ونفخر بدعم “إعلامي”

–         أبا الخيل:  نحن بحاجة حقيقية لمثل تلك المبادرات الشبابية التي تعود بالنفع على الجانب الاعلامي والصحافي

 

عقدت اللجنة المنظمة لـ”أكاديمية إعلامي” مؤتمرا صحافيا للإعلان عن انطلاقة الأكاديمية، بمشاركة مدير إدارة العلاقات العامة بالوكالة بوزارة الدولة لشئون الشباب ناصر العرفج، والمشرف العام على الأكاديمية د.فواز العجمي، ونائب المدير العام لقطاع التحرير بوكالة الأنباء الكويتية (كونا)، وممثل جمعية الصحافيين الكويتية دهيران أبا الخيل، وذلك صباح يوم الثلاثاء الموافق 3 مارس 2015 بمقر وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

 

في البداية أعلن المشرف العام على أكاديمية أعلامي د. فواز العجمي خلال المؤتمر الصحفي أن للأكاديمية سوف تنطلق بتاريخ 22 مارس من خلال تقديم عدة دورات تفيد الشاب الكويتي في مجال الصحافة منها: (أساسيات العمل الصحفي يقدمها كل من نهى الفيلكاوي، ود.فواز العجمي) و(اللغة العربية والتصحيح الصحفي يقدمها خبراء من وكالة الأنباء الكويتية (كونا))، و(التحقيق الصحافي والاستطلاع والمقابلة الصحافية يقدمها كل من مبارك القناعي، ويوسف المطيري)، والصحافة الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي يقدمها كل من هادي درويش، وشعيب راشد، والمقال الصحفي يقدمه كل من د.خالد القحص، والكاتب أحمد الفهد، والتصوير الصحفي يقدمه كل من أحمد سرور، ود.أحمد دشتي.

وبين أن باب التسجيل للأكاديمية مفتوح من خلال الرابط : http://ajialq8.com/?page_id=11362  ، حيث أن الدورات مقدمة للشباب الكويتيين من عمر 18 وحتى 34 عام للمهتمين في مجال الصحافة.

وأوضح د. العجمي أن للأكاديمية رؤية محددة تسير عليها من اجل تدريب وتحفيز الشباب الكويتي للاقبال على المجال الصحافي، مشيرا الى أن الاكاديمية حرصت على أن تكون شهادات هذه الدورات من جهات معتمدة من جهات ذات صفة رسمية مثل وكالة الانباء الكويتية (كونا) وجمعية الصحافيين الكويتية.

واشار د.العجمي الى انه في ظل الكم الكبير من الصحف الورقية والعديد من الصحف الالكترونية التي تحتاج الي كوادر وطنية شبابية دفعنا الي تنظيم مثل تلك الاكاديمية.

ولفت الى ان الاكاديمية حرصت على التعاون مع جهات طلابية شبابية منها اتحاد طلبة جامعة الكويت واتحاد التطبيقي ورابطة طلبة الخليج، مثمنا لجميع الرعاة والمشاركين على دعمهم لهذه الأكاديمية وعلى رأسهم وزارة الدولة لشئون الشباب وعلى رأسهم وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب الشيخ سلمان الحمود ووكيلة وزارة الشباب الشيخة الزين الصباح، ووكالة الأنباء الكويتية كونا، وجمعية الصحافيين الكويتية، وجريدة الأنباء كراعي إعلامي، وجريدة أجيال الالكترونية التي تأتي الأكاديمية تحت مظلتها.

 

من جانبه قال نائب المدير العام لقطاع التحرير بوكالة الانباء الكويتية (كونا) سعد العلي ان وكالة كونا حريصة كل الحرص على دعم الشباب ومن دعمنا للشباب حرصنا على دعم مبادرة اكاديمية اعلامي لما لمسنا فيها من حض الشباب على العمل الصحافي.

وشكر العلي القائمين على اكاديمية اعلامي والداعمين لها من وزارة الشباب وجمعية الصحافيين، متمنيا التوفيق لكل المشاركين في دورات الاكاديمية وان لا تكون الاولى والاخيرة.

 

اما ممثل وزارة الشباب مدير العلاقات العامة بالوكالة ناصر العرفج فقال اننا في دولة الكويت نواجه تحديات عديده من خلال تطور الاعلام بشكل كبير في دول العالم و واجب علينا من المسئولية الوطنية ان يكون لنا دور في تطوير هذا الامر كمتخصصين ومعنين في التحديات التي تواجه العالم.

 

واضاف العرفج ان الاعلام الالكتروني اليوم اصبح منافس للأعلام الورقي و هذا الامر الذي اصبح كل شخص من خلال وسائل التواصل الاجتماعي ان يكون صاحب، لافتا الي إن أهمية الشريحة التي تستهدفها هذه المبادرة تنبع من كونها تشكل نسبة كبيرة في مجتمعنا و على عاتقها يقع عبء بناء المستقبل و تطوير و تنمية المجتمع ، ما يشكل عنصرا مهما لدينا في دعم هذه الفئة التي هي بالأصل تقع ضمن الفئات التي أنشئت من أجلها الوزارة و تستهدفها في استراتيجياتها من خلال تمكين دورهم في المجتمع و تأهيلهم لقيادته مستقبلا و جعلهم شريكا في التنمية المستدامة.

واوضح  ان وزارة الدولة لشئون الشباب منذ تأسيسها و منذ انطلاقتها الأولى و هي أبوابها مفتوحه لدعم القطاع الثالث الذي اكدت في أوقات سابقه بانه القطاع الجديد هو قطاع الشباب المبادر الصانع للعمل و التنمية ، ومن ضمن المبادرات التي تحرص ان تدعمها الوزارة هي المبادرات التدريبية التي يكون بها استدامه بشكل كبير و أيضا استفادة لشرائح عديدة من الشباب و هذا ما نراه الان من خلال دعم الوزارة للعديد من المبادرات ومنها مبادرة اكاديمية اعلامي و التي من خلالها  و بإشراف احد الشباب الكويتيين الذين نفتخر بهم في الشارع الإعلامي الكويتي و أيضا الاكاديمي هو الدكتور فواز العجمي و الشباب القائمين على هذه المبادرة نؤكد انها ستكون مناره جديده لتخريج مجموعة من الشباب المحب للإعلام وصقل مواهبهم الإعلامية من خلال هذه الاكاديمية.



من جانبه قال ممثل جمعية الصحافيين الكويتية دهيران ابا الخيل ان الجمعية انطلاقا من دعمها لفئة الشباب وصقل مواهبهم حرصت على الموافقة على دعم اكاديمية اعلامي ، مشيرا الي اننا بحاجة حقيقية لمثل تلك المبادرات الشبابية التي تعود بالنفع على الجانب الاعلامي والصحافي .

واشار ابا الخيل الي اننا نفخر بمثل هؤلاء الشباب القائمين على اكاديمية اعلامي ويجب علينا تقديم الدعم لهم والاخذ بأيديهم فلهم كل الشكر والتقدير.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد