إنخفاض حاد بالمؤشر السعري في البورصة | المدى |

إنخفاض حاد بالمؤشر السعري في البورصة

الاستمرار في التراجع وسط ضغوط بيعية على الأسهم القيادية

شهدت مجريات حركة تداولات سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) انخفاضا حاد في المؤشرات الرئيسية وسط ضغوط بيعية طالت عموم الاسهم لاسيما القيادية لتغلق الجلسة في المنطقة الحمراء ويستمر المسار في انخفاضه للجلسة الثالثة الثالثة على التوالي خلال الاسبوع.
ويبدو ان السوق الكويتية تراجعت بفعل مسببات فنية محلية وتراجع اسواق مال خليجية فيما شهدت الكثير من الاسهم التي تم التداول عليها تراجعا الى مستويات متدنية جعلتها عرضة لعمليات تجميع من محافظ رأت في مستوياتها السعرية فرصة مغرية حيث تعرضت العشرات من الاسهم وخاصة الكويتية الى البيع كما شهدت بعضها عروضا بالحدود الدنيا.
وكان ملاحظا استمرار الغياب شبه المتعمد من جانب صناع السوق لكبريات المجموعات الاستثمارية التي باتت تصر على التدخل في اوامر الشراء او البيع تجاه اسهمها دون غيرها خاصة ان بعضها بلغ مستويات سعرية ضعيفة ولا تجد مساندة من حراك السوق او تدخلا من المحافظ الثقيلة .
ويتوقع ان تشهد الجلستان المتبقيتان من تداولات الاسبوع الجاري مزيدا من عمليات جني الارباح وسط استمرار موجات البيع ضمن اطار تحركات مدروسة تنتهجها بعض المحافظ والمجاميع الاستثمارية التي تقود دفة السوق صوب اسهم رخيصة وتحديدا الشعبية تحت ال100 فلس.
يذكر أن المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) انخفض اليوم 27ر130 نقطة ليصل الى مستوى 82ر6534 نقطة وبلغت القيمة النقدية نحو 3ر22 مليون دينار تمت عبر 3691 صفقة من خلال 14ر161 مليون سهم.

 

أغلق سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) تداولاته اليوم على انخفاض حاد في المؤشر السعري بواقع 2ر130 نقطة الى مستوى 6534 نقطة وانخفاض الوزني و (كويت 15) بواقع 5ر6 و 2ر15 نقطة على التوالي.
وبلغت القيمة المتداولة للاسهم عند الاغلاق نحو 3ر22 مليون دينار كويتي في حين بلغت كمية الاسهم المتداولة نحو 1ر161 مليون سهم تمت من خلال 3691 صفقة.
وجاءت أسهم شركات (تمويل خليج) و(ساحل) و (الديرة) و(ادنك) و(وطني) الاكثر تداولا في حين كانت أسهم شركات (وثاق) و(الاتحاد ع) و(ايكاروس) و(التعمير) و(اركان) الاكثر ارتفاعا.
يذكر ان مؤشر (كويت 15) هو مؤشر وزني للقيمة الرأسمالية قابل للتداول يتضمن اكبر 15 شركة في السوق من حيث حجم السيولة والحجم وتتم مراجعة مكوناته بشكل نصف سنوي باختيار الشركات ذات السيولة والقيمة الرأسمالية الاعلى.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد