العالم يبكي مع «أوبرا» | المدى |

العالم يبكي مع «أوبرا»

بكى العالم أمس.. واتشحت مواقع التواصل الاجتماعي بالسواد تضامنا مع دموع ملكة البرامج الحوارية أوبرا وينفري بعد اعلان اصابتها بالسرطان بشكل متقدم، اكد الاطباء انه سيقضي على حياتها خلال 4 أشهر.
واصيبت وينفري بصدمة عندما اكتشفت خلال فحص روتيني عادي انها مصابة بورم سرطاني في المرحلة الرابعة وامامها اقل من اربعة اشهر لتعيشها، وهي التي قضت اكثر من نصف عمرها في مساعدة المحتاجين حول العالم وصرحت انها لن تتمكن من انفاق ما تمتلكه من ثروة طائلة في هذا الوقت القصير ولذلك تفكر حالياً فيما يمكنها فعله بثروتها التي تفوق ملياري دولار خلال ثلاثة اشهر.
واشارت وينفري الى انها ستنفق نصف ثروتها في تحقيق احلام بعض المعجبين، كما ستخصص جزءاً من اموالها لكلابها وصديقها ستيدمان، وبدت في حالة معنوية جيدة مؤكدة انها لن تشعر بالحزن مادام بامكانها شراء بلد صغير تطلق عليه اسم «أوبرا» مخلدة بذلك سيرتها للابد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد