إعادة فتح المسجد الأقصى | المدى |

إعادة فتح المسجد الأقصى

اسرائيل ترضخ بعد الاحتجاجات مقابل فئات عمرية للمصلين

أعلنت الشرطة الإسرائيلية، مساء الخميس، عن إعادة فتح المسجد الأقصى في القدس، وذلك بعد ساعات على إغلاق الحرم القدسي، في خطوة كانت قد أثارت غضب الفلسطينيين.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة، لوبا السمري، إن قرارا سينفذ فورا على أن يشمل فقط الرجال الذين تزيد أعمارهم عن خمسين عاما من دخول المسجد الأقصى.

وكان قرار إغلاق الحرم القدسي أثار غضب الشارع الفلسطيني في القدس والمناطق المحيطة، حيث اندلعت الخميس مواجهات بين شباب فلسطينيين وقوات الشرطة الإسرائيلية.

ولم يقتصر الغضب الفلسطيني على الشارع، بل شمل أيضا السلطة الفلسطينية التي اعتبرت أن قرار إغلاق المسجد الأقصى أمام المسلمين يأتي ‘بمثابة إعلان حرب’ على الفلسطينيين.

كما دانت دول عربية من بينها الأردن هذه الخطوة، في حين حثت الولايات المتحدة الحكومة الإسرائيلية على السماح لجميع المصلين المسلمين بدخول المسجد، ودعت إلى التحلي بضبط النفس.

واستنكرت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، في الوقت نفسه، محاولة اغتيال يهودا غليك القيادي في اليمين المتطرف الإسرائيلي الذي يحمل الجنسيتين الأميركية والإسرائيلية.

وكانت إسرائيل أغلقت الحرم القدسي بالكامل ‘حتى إشعار آخر’ بعد إطلاق الرصاص على غليك، أعقبه مقتل أسير فلسطيني سابق برصاص القوات السلطات الإسرائيلية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد