فاكهة الأبجدية | المدى |

فاكهة الأبجدية

محمد الرطيان – @alrotayyan

(أ)
عند كل باب مغلق:
المتشائم يرى ضخامة القفل..
المتفائل يبحث عن المفاتيح.
المتهور يفكر بكسره!
(ب)
بعد أن انتبهت أنها منذ ساعة تقبض على يدي ولم تطلقها لحظة..
قالت بمرح خجول وخجل مرح:
– سأحكم عليها بالسجن المؤبد مع الأشغال اللذيذة!
قلت: اليد التي تُمسكين بها.. أكثر حريّة من اليد الطليقة!
(ج)
– في طفولته كان يخربش على جدران الحي، كبر وصار يخربش على جدران إلكترونية (فيسبوك، تويتر)، تغيٌّر شكل الجدار، وتطوره، لا يعني تغيّر عقليّة المخربش وتطور وعيه.
– حتى الأغبياء لديهم أجهزة ذكيّة!
– والجاهل لديه مكتبة ضخمة تحوي آلاف الكتب (موجودة في جيبه/ في هاتفه) لم يقرأ منها سطراً واحداً.
حتى في هذا العصر الذي تتفجر فيه المعلومات والمعرفة: اختار الحمقى والجهلة أن يظلوا حمقى وجهلة.
– السنة الضوئية: هي المسافة الفاصلة بين “كبسة رز” و”كبسة زر”!
(د)
الموقف المحايد في بعض المواقف: موقف غير محايد!
(هـ)
قل، وافعل ما تراه صواباً، ولا تهتم.
كل فكرة، أو رأي، أو فعل تفعله مهما كان نبيلاً وعظيماً ستجد من يختلف معك فيه.
لا تتردد..
الأنبياء- أعظم الخلق- وجدوا من يختلف معهم إلى درجة التفكير بقتلهم!
(و)
يحمل مفاتيح الكآبة ويريد أن
يفتح أبواب السعادة.. كيف؟!
(ز)
عبارات عالمية.. غبية:
– “أسرع الطرق إلى قلب الرجل: معدته”
مبتكر هذه العبارة أمرأة كسولة تظن أنها طباخة ماهرة!
– “العقل السليم في الجسم السليم”
صديقي المُعاق له عقل سليم لا يمتلكه نصف الأصحاء الذين أعرفهم.
(ح)
المتشائم: شخص يخرج من منزله في يوم صحو وهو يحمل المظلة.
المتفائـل: شخص يخرج من منزله في يوم صحو وهو يحمل المظلة.
شرط أن يكون الأول في لندن، والثاني في الرياض!
(ط)
ما الفرق بين السياسي وساحر السيرك؟
– الساحر يُخرج الأرانب من قبعته، والسياسي تجد “الأرانب” في تصريحاته.. ومحفظته!
– أرانب الساحر وديعة وأليفة، أرانب السياسي شرسة ومتوحشة.
– عصا الساحر تتحوّل إلى مناديل ملوّنة.. عصا السياسي تتحوّل إلى سوط.
(ي)
جرّب أن تذهب إلى المتاهة.. لعلك تصبح “الدليل” لدرب جديد!


جريدة الكويتية

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد