الموت يغيّب كرامة مرسال | المدى |

الموت يغيّب كرامة مرسال

‘حضرموت’ تفقد صوتها بعد مشوار فني حافل منذ 1963

توفي، صباح اليوم، الفنان اليمني، كرامة مرسال، عن 68 عاما،ً بعد معاناة طويلة مع مرض عضال.

وقال الأمين العام لجمعية ‘فنانو حضرموت’، ومدير أعمال الفنان كرامة مرسال، الفنان سالمين رمضان عبيدون، في حديث إعلامي، إنّه سيتم تشييع جثمان الراحل بعد استكمال الترتيبات الخاصّة من قبل قيادة محافظة حضرموت، مشيراً إلى أنّ الفنان ‘لا يمثّل مدينة حضرموت فحسب، بل اليمن بشكل عام، ويجب أن يحظَى بتشييع رسمي وشعبي كبير’.

ولد الفنان الحضرمي، كرامة مرسال، في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، جنوبي اليمن، في عام 1946، وبدأ مشواره الفنّي في عام 1963 وهو في سنّ 17 . وهو متزوّج ولديه 13 ولدا وبنتا، ويعيش في منطقة ‘فوه’، غرب مدينة ‘المكلا’.

وقدّم كرامة مرسال، خلال حياته الفنية، الكثير من الأغنيات، التي اشتهرت باللون الحضرمي، إذ تشتهر محافظة حضرموت بفنّ الدان الشعبي، وبالغناء الحضرمي الأصيل. وكانت أشهر أغنياته ‘متيم’، التي حازت إعجاب الجماهير الخليجية والعربية، وغنّاها الكثير من مطربي الخليج العربي، بينهم راشد الماجد وفرقة ميامي وغيرهما. كما قدّم كرامة أيضا رصيدا لا بأس به من الأغنيات الوطنية إلى الوطن العربي واليمن، مثل أغنية ‘حبّي لها’.

ويحظى كرامة مرسال بشهرة واسعة على الساحة اليمنية، وعلى مستوى الخليج العربي، إذ اعتاد إحياء نحو 6 حفلات خاصّة وعامة في دول الخليج العربي سنوياً.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد