انتحاري يفجر نفسه عند حاجز أمني في لبنان | المدى |

انتحاري يفجر نفسه عند حاجز أمني في لبنان

افادت مصادر في بيروت أن انتحارياً فجر نفسه عند حاجز لقوى الأمن الداخلي اللبناني في منطقة ضهر البيدر في البقاع. في حين أفادت الوكالة الوطنية أن الانتحاري فجر نفسه بين حاجزي الأمن الداخلي والجيش في ضهر البيدر. ومن المعلومات الأولية المتوافرة أن الانتحاري كان يقود سيارة بيك أب محملة بالخضار، بحسب ما جاء على موقع العربية.

وأدى التفجير إلى مقتل شخصين أحدهما من قوات الأمن، واصابة أكثر من 25 شخصاً بحسب الحصيلة الأولية للصليب الأحمر اللبناني، واحتراق أكثر من 4 سيارات بالكامل.

يأتي هذا بعد أن داهمت القوات الأمنية، شعبة المعلومات شقة في منطقة الحمرا وتم القاء القبض على إرهابيين قيل إنهم من ‘داعش’ وبحوزتهم قنبلة. كما أفادت مصادر في المعلومات إلى أن المخطط كان يقضي بهجوم على مقر الـ UNESCO في بيروت.

يذكر أن طريق ضهر البيدر هو شريان أساسي في لبنان، وطريق دولي يربط بين لبنان وسوريا. وعادة ما يشهد يوم الجمعة حركة سير كثيفة، لاسيما مع انتهاء الأسبوع وصعود العديد من العائلات من بيروت باتجاه البقاع لقضاء عطلة الأسبوع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد