الاسد يواصل إحراق سوريا | المدى |

الاسد يواصل إحراق سوريا

31 قتيلا في قصف بالبراميل المتفجرة على حلب

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم (الاثنين) مقتل 31 شخصا بينهم أطفال في قصف بالبراميل المتفجرة القاها الطيران المروحي التابع للنظام السوري على حيين في حلب، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفيأن ‘طائرة مروحية استهدفت الحي ببرميل متفجر اوقع عددا من القتلى والإصابات، ولدى تجمع الأهالي، القي برميل آخر، ما تسبب بذعر وحركة هروب، وارتفاع عدد القتلى والجرحى’. وكانت طائرات مروحية القت في وقت سابق براميل متفجرة على منطقة السكن الشبابي في حي الاشرفية، شمال حلب، ما تسبب بمقتل ستة اشخاص. ويشن الطيران السوري منذ منتصف كانون الاول (ديسمبر) هجمات مكثفة على مناطق سيطرة المعارضة في مدينة حلب وريفها، وذكر المرصد أن القصف الجوي من قوات النظام على حلب اوقع في خمسة اشهر 1963 قتيلا بينهم 567 طفلا.

والبراميل المتفجرة عبارة عن خزانات صغيرة او عبوات غاز فارغة تملأ بمتفجرات وبقطع حديدية، وتقوم بالقائها طائرات مروحية. وبالتالي، هي غير مزودة باي نظام توجيه يتيح تحديد اهدافها بدقة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد