البراك بعد إخلاء سبيله: | المدى |

البراك بعد إخلاء سبيله:

لم أنكر ما قلته أمام النيابة وأتحمل مسئولية كل حرف

أخلت النيابة العامة سبيل النائب السابق مسلم البراك بضمان شخصي بعد التحقيق معه بقضية مرفوعة من قبل وزارة الإعلام بتصريحاته باللقاء التلفزيوني قبل أسبوع بقناة اليوم.

وقال البراك بتصريح صحافي مقتضب بعد خروجه: لم أنكر ما قلته بالمقابلة أمام النيابة العامة وأتحمل مسئولية كل حرف قلته.

وشدد البراك ان حركة العمل الشعبي ‘حشد’ قررت ان تواجه الفساد بالبلاد، بل أكدت أنها ستكون رأس الحربة وستتحمل نتائج كل ذلك، على حد قوله.

يمثل النائب السابق مسلم البراك اليوم امام نيابة المرئي والمسموع للتحقيق معه على خلفية لقاءه في قناة اليوم.
وكان البراك قد أدلى بمعلومات وصفت بالخطيرة حول تحويلات مليونية وتضخم حسابات أطراف بمبالغ مليارية خلال فترة قصيرة.
هذا وأصدرت حركة العمل الشعبي (حشد) بيانا تضامنيا مع أمينها العام نصه فيما يلي:
بسم الله الرحمن الرحيم
يقول الحق سبحانه وتعالى في محكم تنزيله:

وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون
(123 الانعام)

استدعت النيابة العامة أمين عام حركة العمل الشعبي – حشد – النائب السابق مسلم محمد البراك للتحقيق معه يوم غد الخميس الموافق الأول من مايو 2014م وذلك بناء على بلاغ قدمته وزارة الإعلام إثر لقاء تلفزيوني أجري معه الأسبوع الفائت كشف فيه ما علم به عن تحويلات وإيداعات مشبوهة بعشرات الملايين من الجنيهات الاسترلينية والدولارات الامريكية لأشخاص طبيعيين واعتباريين وعن حساب بلغ رصيده عشرات المليارات من الدولارات الامريكية في سابقة لا مثيل لها.

وبهذه المناسبة تعلن الحركة تضامنها مع أمينها العام وتؤكد على حقه في الحديث عن أي بيانات أو معلومات وصلت اليه وكشفِها إضافة إلى كشف أي مظاهر للفساد حماية للمال العام.

لقد كان من الواجب على السلطة بعد المعلومات التي ذكرها السيد الأمين العام للحركة أن تبادر لإتخاذ كافة الخطوات اللازمة للتحقق من المعلومات التي أثارها والعمل على كشف حقيقة أي متورطين فيها وذلك عن طريق مؤسسات دولية متخصصة موثوقة كما فعلت السلطة في فترة الاحتلال العراقي البغيض عندما كلفت مثل هذه المؤسسات لمتابعة ومعرفة أموال المقبور صدام وهو الإجراء الذي أكدت عليه الحركة في بيانها الصادر يوم أمس 29 من أبريل 2014م في شأن إسترداد أي أموال منهوبة لا أن تسعى إلى مقاضاة الأمين العام للحركة النائب السابق مسلم محمد البراك، والذي أدى واجبه تجاه وطنه، وكان قاصدا الدفاع عن المال العام والذود عنه.

حركة العمل الشعبي – حشد –

الأربعاء 1 من رجب 1435هـ
30 من ابريل 2014م

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد