إضراب عمال مترو الإنفاق يعطل الحياة في لندن | المدى |

إضراب عمال مترو الإنفاق يعطل الحياة في لندن

احتجاجا على إغلاق منافذ بيع التذاكر، وتسريح 960 موظفا

 تعطلت حركة المسافرين في لندن بشكل كبير بعد أن دخل عمال مترو الأنفاق في إضراب عن العمل.

وبدأت نقابة عمال السكك الحديدية والنقل البحري الإضراب لمدة 48 ساعة، بسبب خطط لإغلاق جميع مكاتب التذاكر، والتي ستؤدي إلى إلغاء 960 وظيفة.

وأعربت هيئة النقل في لندن عن أملها في تشغيل ما بين 40 إلى 50 في المئة من الخدمات.

وبدأ الإضراب مساء الإثنين، وينتهي مساء الأربعاء، ومن المتوقع أن تستمر حالة الفوضى حتى صباح الخميس أيضا.

وشهدت الفترة الماضية أكثر من 40 اجتماعا بين هيئة مترو أنفاق لندن ونقابة العمال بوساطة من هيئة التوفيق والتحكيم البريطانية ‘أكاس’.

وعقدت هذه اللقاءات منذ آخر إضراب لعمال مترو الأنفاق في فبراير /شباط الماضي، والذي استغرق 48 ساعة.

لكن المفاوضات توقفت الاثنين الماضي، لتعلن نقابة عمال السكك الحديدية عن الدخول في إضراب جديد.

وأصدرت هيئة النقل بلندن وثيقة تتضمن نصائح للمسافرين، أكدت خلالها عزمها تسيير خدمات إضافية بقدر المستطاع، من خلال المزيد من الحافلات ووسائل النقل النهري.

لكنها نصحت المسافرين بمراجعة رحلاتهم قبل السفر.

وأعلنت النقابة أنها كانت ستعلق الإضراب، إذا كانت هيئة مترو أنفاق لندن وافقت على طرح الخطط للنقاش العام، والتي لا تتضمن أية تخفيضات إجبارية في عدد الوظائف.
مراجعة

وقال مايك كاش المسؤول في اتحاد السكك الحديدية إن هناك مبررات قوية للإضراب. واتهم هيئة المترو بالتراجع عن اتفاق سابق بمراجعة خططها لإغلاق مكاتب التذاكر.

وأضاف في حديث لبي بي سي ‘إنهم يدرسون خفضا بقيمة 15 مليون استرليني، وللقيام بذلك فإنهم يريدون التخلص من أي مكتب لحجز التذاكر وألف وظيفة’.

لكن المدير العام لمترو لندن مايك براون قال في تصريح لبي بي سي ‘لقد اتفقنا على أن نبدأ في دراسة الأنواع المختلفة للمحطات، والتي تجمع في خمس محطات مختلفة، وسننظر في هذه (المحطات) أولا’.

وأضاف ‘نحن الآن نراجع وضع كل محطة على حدة بدءا من خط بيكاديلي’.

وتابع ‘ولذلك يؤسفني أن أرى أن ما قاله مايك كاش هو هراء’.

ووجه بوريس جونسون، عمدة لندن، انتقادت للإضراب، وأشار إلى أن الخطط ستمضي كالمعتاد.

وقال جونسون :’سوف نغلق 260 مكتب تذاكر، وسوف نغير طريقة عملها، وسنجعلها مهيأة لمهام أخرى، سنفعل أشياء رائعة في محطاتنا، وهناك دائما مجال لمناقشة البنود والشروط الخاصة بموظفينا’.

ومن المتوقع أن يؤثر الإضراب على طلاب الجامعات، الذين يحضرون امتحانات حاليا، وهو ما دفع جامعة ‘كينغز كوليدج لندن’ للإعلان على موقعها الإلكترونية إنها تتابع معاناة الطلاب، وستنظر في تأثير الإضراب عليهم.

كما سيؤثر الإضراب أيضا على جماهير كرة القدم، التي ستذهب إلى ملعب تشيلسي، الأربعاء، لمشاهدة مباراة الفريق في دوري الأبطال الأوروبي مع فريق أتليتكو مدريد الأسباني.

وهدد الاتحاد أيضا بالإضراب لمدة 72 ساعة مساء يوم الإثنين 5 مايو / آيار، إذا لم تنته أزمة برنامج إغلاق مكاتب التذاكر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد